طرطوس.. خطأ عامل في مؤسسة كهرباء يتسبّب ببتر أطراف طفل

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 06:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت صحف موالية لـ نظام الأسد، أمس الخميس، أنّ خطأ أحد العاملين في مؤسسة الكهرباء التابعة لـ"النظام" بمنطقة كفرسيتا في محافظة طرطرس، تسبّب ببتر أطراف طفل.

وأوضحت صحيفة "الوطن" الموالية أنّ الطفل (يزن محمد محمود) تعرّض لـ صعقٍ كهربائي مِن سلكٍ متدلٍ على عمود توتّر متوسط في منطقة "كفرسيتا"، قبل أيام، وأنّ اللجنة الطبية في مشفى تشرين العسكري اتخذت قراراً ببتر أطرافهِ الثلاثة التي تأذّت نتيجة الحروق.

وقال والد الطفل إنّ حالة طفله ليست جيدة لكنها مستقرة، مضيفاً أنه قدّم شكوى بحق مؤسسة كهرباء طرطوس، وأنّه سيتابع هذا الأمر عبر القضاء المختص.

مِن جانبه قال المحامي العام في طرطوس (هيثم حرفوش) إنّه جرى استدعاء مدير مكتب طوارئ الكهرباء، وعامل فني في ناحية البيضا بريف طرطوس، للتحقيق من قبل فرع الأمن الجنائي، وتم تحريك دعوة عامة بحقهم نتيجة جرم الإهمال بواجباتهم الوظيفية والتسبّب بإيذاء مجهول النتيجة للطفل يزن.

وأضاف "حرفوش" أنّ مدير مكتب طوارئ الكهرباء والعامل الفني لديه موقوفان احترازياً على ذمة القضية لـ حين اكتمال التحقيقات مِن قبل قاضي التحقيق، حيث سيتم التأكد عما إذا كان هناك سلك متدل مِن برج التوتر تسبّب بوقوع الحادثة، أو أن هناك فرضيات أخرى، وهذا الأمر بيد قاضي التحقيق.

وحسب ما ينص عليه قانون العقوبات السوري - المعمول به في مناطق سيطرة نظام الأسد حالياً - على أنّ عقوبة جرم "التسبّب بالإيذاء مجهول النتيجة والإهمال الوظيفي" تصل إلى سنة في السجن.

اقرأ أيضاً.. حلب.. خطأ طبي يودي بحياة شابة وإدارة المستشفى تتنصل من المسؤولية

يشار إلى أنّ العديد مِن حالات الموت والإصابة بعاهات مستدامة شهدتها المشافي العامة والخاصة في مناطق سيطرة نظام الأسد، وغالباً تعود لـ أخطاء يرتكبها أطباء وممرضون وعاملون في مؤسسات "النظام".

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا