"طباخ بوتين" ساعد البشير في وضع خطط لإجهاض الثورة السودانية

تاريخ النشر: 25.04.2019 | 12:04 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

كشفت شبكة CNN الأميركية عن مشاركة شركة روسية في وضع استراتيجية تهدف لإجهاض الثورة السودانية ضد عمر البشير عبر توجيه اتهامات للمتظاهرين وخلق فوضى في البلاد.

وقالت الشبكة أمس الأربعاء إنها حصلت على وثائق عن دور شركة روسية مرتبطة برجل أعمال مقرب من الكرملين يدعى يوفجيني بريغوزين الذي يُلقب بـ"طباخ بوتين" في وضع الخطط.

وذكرت الشبكة أن الشركة المعنية تدعى "M-invest" ولها مكتب في الخرطوم، ومدرجة تحت قطاع التعدين، إلا أن نشاطاتها تعدت مجال المناجم، حيث تظهر الوثائق أن الشركة وضعت خططا لقمع هذه المظاهرات، وفي إحدى الوثائق كانت الخطة تبدأ بإشاعة مزاعم أن المتظاهرين يهاجمون المساجد والمستشفيات، وتشكيل صورة أن المظاهرات "معادية للإسلام والعادات والقيم" عبر زرع أعلام "المثلية الجنسية" وسط المظاهرات.

وأظهرت وثيقة أخرى -وفق CNN- اقتراح الشركة على حكومة البشير "تمثيل حوار مع المعارضة والمتظاهرين في سبيل كسب قادة المعارضة وفصلهم عن المتظاهرين"، بالإضافة إلى تحسين صورة الحكومة وجعلها تظهر بمظهر جيد عبر "توزيع مجاني للخبز والطحين والحبوب والأغذية".

وتضمنت الاستراتيجية وفقا للوثائق إشاعة معلومات كاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وإلقاء اللوم على إسرائيل وأنها تدعم المتظاهرين بالإضافة إلى تنفيذ إعدامات في ساحات عامة ضد "سارقين" لجعلهم عبرة.

مسؤولون سابقون بنظام البشير ومصادر عسكرية سودانية أكدت لـCNN بدءَ النظام السابق بتطبيق هذه الاستراتيجية وأن مستشارين روساً بدؤوا بالتوافد إلى العاصمة السودانية، الخرطوم، لمراقبة المظاهرات والشروع في خطط للتصدي لها بـ"خسائر أرواح قليلة ولكن مقبولة".

ولفتت الشبكة إلى أن الوثائق التي اطّلعت عليها هي من بين آلاف الرسائل والمراسلات الداخلية بإحدى الشركات حصل عليها وحقق فيها مركز في لندن يدار من قبل رجل الأعمال الروسي المعارض والمنفي، ميخائيل خودوركوفسكي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تقرير يكشف الحد الأدنى للفقر والجوع في تركيا
الحسكة.. سرب مروحيات روسية يرافق دورية للنظام و"قسد" على الحدود التركية | فيديو
"تاكسي بحري" يسهل حركة النقل بين آسيا وأوروبا في إسطنبول | فيديو
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟