طالبان: تنظيم الدولة تحت السيطرة ولم يعد يشكل تهديداً

تاريخ النشر: 11.11.2021 | 10:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكدت حركة طالبان الأفغانية، يوم الأربعاء، سيطرة حكومتها على تنظيم الدولة، مؤكدةً اعتقال المئات منهم.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد، في مؤتمر صحفي في العاصمة الأفغانية كابول، إن تنظيم الدولة أصبح "تحت سيطرتنا بطريقة أو بأخرى"، مؤكداً أن التنظيم لم يعد يشكل تهديداً كبيراً.

وأضاف ذبيح الله أن الأشهر الأخيرة شهدت اعتقال نحو 600 شخص لانتمائهم لتنظيم الدولة، واصفاً ذلك بـ "الإنجاز الكبير"، مشيراً إلى وجود مجموعة من النساء بين المعتقلين يخضعن حاليا للاستجواب من قبل سيدات أيضاً.

وأوضح المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله، أن عدد أعضاء التنظيم في أفغانستان ليس كبيراً كونهم لا يلقون دعماً من الشعب الأفغاني.

يأتي تأكيد المتحدث باسم حركة طالبان، بعد تنفيذ تنظيم الدولة عدة هجمات استهدفت مساجد ومواقع أخرى في أفغانستان كان آخرها تفجيراً انتحارياً استهدف مسجد "سيد آباد" الكبير في قندوز خلال صلاة الجمعة، منتصف تشرين الأول الماضي ما أسفر عن مقتل نحو 100 شخص وإصابة 200 آخرين.

ووفق بيان نشرته وكالة أعماق المقربة من تنظيم الدولة فإن مقاتلاً من التنظيم يرتدي "حزاماً ناسفاً" وصل إلى المسجد وفجّر نفسه بين الجموع، مشيراً إلى أن "منفّذ الهجوم من مسلمي الإيغور الذين تعهدت طالبان بطردهم وإقصائهم استجابة لمطالب الصين وسياساتها ضد المسلمين هناك".

وفي آب الماضي تمكنت طالبان من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية، وفي 15 من أغسطس/آب الجاري دخل مسلحو الحركة العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، في حين غادر الرئيس أشرف غني، البلاد ووصل إلى الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ"منع وقوع مذبحة".كما بدأ الآلاف بالمغادرة خوفا على حياتهم.