طابور من صهاريج النفط على مد النظر بين مناطق النظام وقسد | فيديو

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 14:12 دمشق

إسطنبول - متابعات

أظهر تسجيل مصور بثته قناة روسيا اليوم، طابوراً طويلاً من الصهاريج الخاصة بنقل النفط الخام قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد إلى مناطق آبار النفط التي تقع تحت سيطرة (قسد) شمال شرقي سوريا.

وأوضح موقع (روسيا اليوم) أن التسجيل المصور هو لقافلة مؤلفة من آلاف الصهاريج وهي تعبر الطريق الدولي M4 على مدخل القامشلي الغربي لتتجه الى حقول الرميلان النفطية.

وبعد إغلاقها من قبل قوات النظام في آذار الماضي، تم افتتاح المعابر بين مناطق قوات سوريا الديمقراطية ومناطق النظام للعمل 4 نيسان الجاري، بعد التوصل إلى تفاهمات جديدة بين الطرفين.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن التفاهمات الجديدة تضمنت "تزويد النظام بالبترول بشكل أسبوعي وبمعدل 200 شاحنة، إضافة إلى دفع رسوم عبور من قبل السيارات التجارية تصل إلى 30% من قيمة البضائع و5000 ل. س لكل شخص يدخل من مناطق قوات النظام إلى مناطق قسد".

وعلم موقع تلفزيون سوريا من أحد سائقي الصهاريج أن "قسد" فرضت مبلغ 800 دولار كرسم سنوي على الصهاريج المخالفة (التي هي بالأساس عبارة عن شاحنات تم تحميلها بخزان كبير)، واستثنت من الضريبة الصهاريج النظامية التي تسمى "كرت كيل"، مما اضطر كثيرا من أصحاب الشاحنات للتوقف عن العمل.