طائرة مسيرة تهاجم حميميم.. وروسيا تتهم فصائل المعارضة

تاريخ النشر: 28.07.2018 | 23:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، تدمير طائرة بدون طيار، اقتربت من قاعدة حميميم، بريف اللاذقية، موجهة اتهامها لفصائل المعارضة.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة سبوتنيك الروسية، إن الهجوم ليم يسفر عن وقوع قتلى أو أضرار. مشيرة إلى أنه تم تدمير الهدف على مسافة بعيدة عن المطار.

كما جاء في البيان الذي أصدره رئيس "مركز المصالحة" في سوريا، ألكسي تسيغانكوف، أن الطائرة المسيرة انطلقت من الأراضي التي تسيطر عليها فصائل المعارضة شمال اللاذقية.

واتهم تسيغانكوف في بيانه فصائل المعارضة المنتشرة في منطقة "خفض التصعيد" بمحافظة إدلب بانتهاك نظام وقف إطلاق النار وقصف مواقع في محافظات اللاذقية وحماة وحلب، وطالبها بعقد "تسوية سلمية".

وفي 22 تموز الجاري نقلت وكالة إنترفاكس عن الجيش الروسي أنه أسقط طائرتين مسيّرتين مجهولتي الهوية، مشيرا إلى أن الهجومين لم يسفرا عن خسائر أو أضرار في القاعدة العسكرية التي تعمل بشكل طبيعي.

وهاجمت طائرات مسيّرة مجهولة الهوية قاعدة حميميم العسكرية قرب مدينة اللاذقية في مطلع الشهر الجاري، كما تعرضت القاعدة لأكثر من هجوم بطائرات مسيّرة كان آخرها في 22 من شهر أيار الماضي، حيث رجحت روسيا تبعيتها لقوات التحالف الدولي، أو لهيئة تحرير الشام في إدلب.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا