طائرة مسيرة تغتال قائداً ميدانياً في الجبهة الوطنية جنوب إدلب

25 أيار 2020
 تلفزيون سوريا ـ خاص

قُتل قائد ميداني في الجبهة الوطنية للتحرير ظهر اليوم الإثنين جراء استهدافه بطائرة مسيرة يرجّح أنها إيرانية، في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الطائرة المسيرة استهدفت القيادي العسكري في "الفرقة الأولى مشاة" التابعة للجبهة الوطنية للتحرير "هشام أبو أحمد"، قرب قرية البارة بريف إدلب الجنوبي.

 

WhatsApp Image 2020-05-25 at 4.58.59 PM.jpeg

 

وهذه المرة الثانية خلال أسبوع تستهدف فيها طائرات مسيرة أهدافاً مدنية وعسكرية في إدلب، حيث أصيب عدد من المدنيين يوم الجمعة الفائت، جراء استهداف طائرة مسيّرة تابعة لقوات النظام سيارة تقل مدنيين، في قرية الزقوم بريف حماة الغربي.

ويوم الثلاثاء الفائت، قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، جراء استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع من قبل الفصائل العسكرية بريف إدلب الجنوبي. وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن مجموعة من قوات النظام حاولت التسلل على محور كنصفرة بجبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، لتستهدفها الفصائل العسكرية بصاروخ مضاد للدروع.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية - بدعم روسي - ما تزال تواصل - عبر القصف المدفعي ومحاولات التسلّل - خرق وقف إطلاق النار المتفق عليه بين الرئيسين التركي والروسي، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي، في منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظات حلب وحماة واللاذقية.

مقالات مقترحة
"سرايا قاسيون" تعلن استهداف حاجز لقوات النظام في الغوطة الشرقية
" قيصر" يخلط الأوراق في سوريا ومشروع إيران على المحك
فوتوشوب! صور قيصر
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
الروس يهاجمون جبل الزاوية ويسيرون دورية مشتركة على الـ M4
تسجيل 19 إصابة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام
النظام يعلن عن تسجيل 23 إصابة جديدة بكورونا
تسجيل 13 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام