طائرات النظام تلقي نحو 2500 برميل متفجر منذ بداية 2018

تاريخ النشر: 09.06.2018 | 18:06 دمشق

آخر تحديث: 23.06.2018 | 14:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وثقت الشبكة السورية للحقوق الإنسان إلقاء طائرات النظام الحربية والمروحية نحو 2481 برميلاً متفجراً على مناطق المعارضة منذ بداية العام 2018.

وقالت الشبكة في تقرير صدر اليوم السبت، إن شهر أيار الماضي شهد انخفاضاً بعدد البراميل المتفجرة التي ألقاها النظام، حيث ألقى نحو 93 برميلاً متفجراً.

ونالت محافظة دمشق العدد الأكبر من البراميل حيث استهدف النظام أحياءها الجنوبية بـ 74 برميلاً، بينما قصفت إدلب بثمانية، وحماة بـ 11.

وذكر التقرير أنَّ الشبكة لم تتمكن حتى اللحظة من التحقق من حوادث إلقاء البراميل المتفجرة التي تسببت في مقتل مدنيين أو أضرار في مراكز حيوية مدنية في أيار.

واعتبرت الشبكة استهداف المدنيين بالبراميل المتفجرة خرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139و2254، وانتهاكاً عبر جريمة القتل العمد لمادتي قانون روما السابعة والثامنة.

واستخدم نظام الأسد في حربه ضد المناطق الثائرة أسلحة زهيدة التكلفة وكبيرة التأثير كالبراميل المتفجرة، ويعود أول هجوم بهذا السلاح إلى تموز من العام 2012 حيث قصفت به مدينة داعل في درعا، ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين.

وكشفت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان، الخميس الماضي، عن أن ما لا يقل عن 11 مجزرة ارتكبت بحق الشعب السوري خلال شهر أيّار الفائت، في كل مِن ريف دمشق، وحماة، وإدلب، وحلب، ودير الزور، والحسكة.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا