طائرات النظام الحربية تجدد قصفها لريف درعا الشرقي

تاريخ النشر: 15.03.2018 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا

جددت طائرات النظام قصفها لمحافظة درعا التي شهدت خلال اليومين الماضيين قصفا جويا لأول مرة منذ دخولها في اتفاق خفض التصعيد في تموز من العام الماضي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا في درعا إن طائرات النظام شنت 5 غارات على ريف المحافظة الشرقي وتوزعت؛ ثلاث غارات على مدينة بصر الحرير وغارتان على مدنية الحراك دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وأضاف المراسل أن المدينتين شهدتها حركة نزوح خفيفة وتوجهت عائلات من بصر الحرير إلى قرية الطيبة القريبة من الشريط الحدودي مع الأردن.

ودعت أمريكا الإثنين الماضي إلى عقد اجتماع عاجل في الأردن، وذلك على خلفية قلقها من قصف قوات النظام لمحافظة درعا المشمولة باتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه مع روسيا.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن الهجوم على درعا "يمثل انتهاكا صارخا من قبل النظام السوري لاتفاق وقف إطلاق النار، ومن شأنه أن يوسع نطاق الصراع في سوريا"

وشهدت مدينة درعا وعموم الجنوب السوري، هدوءاً في العمليات العسكرية منذ دخول المنطقة ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد" في تموز 2017، عقب سيطرة فصائل المعارضة على كامل حي المنشية (أكبر أحياء درعا البلد)، لتقتصر المعارك فقط بين الفصائل و"جيش خالد بن الوليد" (المتهم بالتبعية لتنظيم "الدولة")، في منطقة حوض اليرموك.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا