ضمن شروط.. الأسد يمنح أهالي وادي بردى ساعتين لزيارة منازلهم

تاريخ النشر: 17.12.2020 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 17.12.2020 | 15:10 دمشق

اسطنبول - متابعات

أصدرت محافظة ريف دمشق، بتوجيه من رئيس النظام بشار الأسد، قراراً سمحت بموجبه لأهالي قرى وادي بردى في ريف دمشق بزيارة منازلهم، وفق شروط محددة.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية إن المحافظة سمحت لـ 1600 شخص بتفقد منازلهم أمس في قرى عين الفيجة وعين الخضرة وبسيمة، فيما ستعطي الإذن اليوم الخميس لـ 1600 آخرين للدخول وتفقد أملاكهم.

ونقلت عن مدير المجالس في المحافظة تيسير القادري توقعاته ببدء العودة الفعلية للأهالي مع بداية شهر آذار القادم، "بالتوازي مع عودة الخدمات".

اقرأ أيضاً: بعد تدميره لها.. النظام ينوي إنشاء ضاحية نائية في عين الفيجة

واعتبر أن المحافظة قدمت "العديد من التسهيلات" للمواطنين خلال تقديم طلبات الدخول، إذ اكتفت بطلب صورة عن الهوية، وهو ما "قوبل بارتياح كبير"، حسب تعبيره.

الزيارة حُددت بساعتين فقط

من جانبه ذكر موقع صوت العاصمة أن المحافظة حددت مدة الزيارة بساعتين فقط، على أن يدخل شخص واحد من أفراد كل عائلة.

وأضاف أن قرابة الـ 150 شخصاً سُمح لهم بالدخول فقط، وهو عدد أقل بكثير من العدد المصرح عنه من قبل المحافظة، والبالغ 1600، مشيراً إلى أن الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة سمحت بدخول الأشخاص وفقاً لقوائم صادرة عن مكتب "المتابعة" المسؤول عن المنطقة.

وأصدرت المحافظة تعميماً مطلع الأسبوع الجاري، طالبت فيه أبناء قرى عين الفيجة وعين الخضرة وبسيمة الراغبين بزيارة منازلهم، بمراجعة مكتب المتابعة الواقع بالقرب من "حاجز الرمال" على أطراف المنطقة، والتقدم بطلبات الزيارة، وفق المصدر، الذي أشار إلى أن عملية دخول الأهالي أمس، شملت الدفعة الأولى من الحاصلين على الموافقات، "على أن يتم إدخال بقية الأهالي على دفعات حتى نهاية الشهر الجاري".

ونُشر مقطع مصور يظهر عدداً من المدنيين وهم يهتفون لـ "الأسد"، أمام ضباط وعناصر النظام، قيل إنهم أهالي المنطقة الذي أجبروا على الفعل للسماح لهم بالدخول.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا