ضحية بقصف صاروخي ومدفعي على بلدات جنوب إدلب

ضحية بقصف صاروخي ومدفعي على بلدات جنوب إدلب

الصورة
قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على بلدة جنوب إدلب (إنترنت)
08 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قُتل شاب وجرح آخرون اليوم الأحد، بقصف صاروخي استهدف عدة بلدات بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد أن عاد قرابة 14 ألف شخص إلى بلداتهم خلال الأيام القليلة الماضية التي شهدت هدوءاً نسبياً.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بمقتل شاب (28 عاماً) في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، وإصابة مدنيين آخرين، بعد أن قصفت قوات النظام المدينة بعدد من صواريخ الراجمات.

وطال القصف الصاروخي والمدفعي بلدات جرجناز وتلمنس ودير الشرقي ومعر شمارين، بريف مدينة معرة النعمان الشرقي، دون أنباء عن ضحايا مدنيين لخلو هذه القرى بنسبة كبيرة من المدنيين.

وتنتهك قوات النظام وروسيا وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه موسكو يوم الـ 30 من الشهر المنصرم، حيث استهدفت مدفعية النظام المتمركزة في مدينة خان شيخون ومواقع أخرى جنوب شرق إدلب، يوم أمس السبت، بلدات كفرسجنة ومعرة حرمة والتح وأرينبة وركايا سجنة والشيخ مصطفى في ريف إدلب الجنوبي.

ويأتي هذا القصف المدفعي والصاروخي، بعد أن عاد آلاف المدنيين إلى قراهم ومدنهم في الأيام القليلة الماضية، حيث وثّق فريق منسقو الاستجابة عودة 13671 شخصاً إلى منازلهم في مناطق متفرقة من محافظة إدلب، مستغلين الهدوء النسبي الذي تشهده المنطقة.

ووثق الدفاع المدني السوري مقتل 136 شخصاً في إدلب، خلال شهر آب الفائت، من جراء آلاف الغارات الجوية والقذائف المدفعية والصاروخية. من بينهم 39 طفلاً و 19 امرأة ومتطوعاً من الدفاع المدني.

وبلغ عدد الجرحى والمصابين 370 شخصاً بينهم 134 طفلاً و115 امرأة و8 متطوعين من الدفاع المدني.

 

شارك برأيك