ضحايا من الدفاع المدني إثر غارات مزدوجة على خان شيخون

تاريخ النشر: 26.06.2019 | 15:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:42 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قضى متطوعان من الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) في قصف جوي روسي على ريف إدلب ظهر اليوم الأربعاء.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن "عمر كيال" و "علي القدور" قتلا وأصيب آخرون بقصف جوي روسي استهدفهم في مدنية خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

بدوره أكد الدفاع المدني مقتل عناصره وقال في تغريدة على تويتر "اثنان من متطوعينا استشهدوا اليوم جراء غارات مزدوجة استهدفت سيارة الإسعاف أثناء عملهم على إجلاء المدنيين المصابين في منطقة خان شيخون ".

وأوضح مدير المنظمة رائد الصالح أن عملية استهداف الدفاع المدني كانت مقصودة، وذكر "استمرت الطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع برصد وإعاقة استجابة المتطوعين لإسعاف المصابين من المدنيين بعد الغارة الجوية الأولى وبالتحديد استمر الرصد حتى تم استهداف الفريق.. هناك تطور خطير حيث إن طائرات الاستطلاع تكون في حالة رصد لسيارات الإسعاف والمسعفين".

وقضى سبعة مدنيين اليوم الأربعاء جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي لـ قوات النظام وروسيا على بلدات في ريف إدلب، حسب مراسل تلفزيون سوريا.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا