ضحايا مدنيون في قصف للنظام وروسيا على ريف إدلب |صور

تاريخ النشر: 05.03.2021 | 12:20 دمشق

إدلب ـ خاص

قضى مدنيان أحدهما طفل يبلغ من العمر 16 عاماً وأصيب آخرون، في قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام على بلدة "بزابور" الواقعة في محيط مدينة أريحا، اليوم الجمعة.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا، إن الطفل محمد قسام قُتل وجرح 4 آخرون في القصف على بلدة "بزابور"، ثم توفي أحد المصابين متأثراً بجراحه.

 

 

WhatsApp Image 2021-03-05 at 11.06.41 AM (1).jpeg

 

وفي السياق ذاته، قصفت الطائرات الحربية الروسية بغارتين، معمل البلوك على أطراف بلدة "معرة مصرين" الشمالية الغربية، بالقرب من مخيم "مرام".

وقصف النظام بالصواريخ قرية "شاغوريت" وبلدة "الزيارة" في منطقة سهل الغاب والسفح الغربي لجبل الزاوية، دون وقوع إصابات بشرية.

 

WhatsApp Image 2021-03-05 at 11.23.26 AM.jpeg

 

وكثفت قوات نظام الأسد والقوات الروسيّة، في الـ 28 من الشهر الفائت، من قصفهما الجوي والبرّي على مناطق متفرّقة من شمال غربي سوريا في إدلب ومحيطها.

واستهدفت حينها قوات النظام بعشرات الصواريخ، قريتي "الشغر والسكرية" غربي إدلب، تزامناً مع قصفٍ مماثل طال قرية الموزرة في الريف الجنوبي، ما أدّى إلى وقوع أضرار ماديّة في ممتلكات المدنيين. وقصفت طائرات حربيّة روسيّة منطقة الكبينة (الكبانة) في جبل الأكراد شمالي اللاذقية، ترافقت مع قصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات النظام على المنطقة.

اقرأ أيضاً: بعد أستانا 15.. قوات الأسد تواصل قصف إدلب والفصائل ترد

اقرأ أيضاً: روسيا تتهم "الخوذ البيضاء" بالتخطيط لاستفزاز النظام في إدلب

وكانت طائرات حربيّة روسيّة قد استهدفت، منتصف شباط الفائت، محيط بلدتي البارة وسرجلا في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، في حين واصلت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، قصف منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها من محافظات حلب وحماة واللاذقية، بعد يومين من انتهاء الجولة 15 لـ محادثات "أستانا".

 

WhatsApp Image 2021-03-05 at 11.11.53 AM.jpeg