ضحايا مدنيون في قصف للنظام على منطقة خفض التصعيد

تاريخ النشر: 22.02.2019 | 21:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2019 | 00:01 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل 6 مدنيين اليوم الخميس، جراء قصف مدفعي شّنه نظام الأسد والميليشيات الموالية له على منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن ستة مدنيين قتلوا بينهم خمسة أطفال وامرأة، إثر قصف استهدف مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

كما قصفت قوات النظام بالمدفعية مدن "خان شيخون" و"سراقب"الواقعة في منطقة خفض التصعيد بإدلب، والعديد من البلدات في ريف محافظة حماة على رأسها مدينة اللطامنة.

وأفاد مراسلنا بأن 85 قذيفة هاون استهدفت مدينة اللطامنة، أطلقتها قوات النظام والميليشيات الموالية من مواقعها في حاجزي "زلين والمصاصنة".

 

 

 

 

 

تصعيد النظام على منطقة خفض التصعيد يتزامن مع تصريحات روسيّة تشير إلى "حتمية" العمل العسكري في محافظة إدلب، قائلةً على لسان المتحدث باسم الرئاسة الروسية (دميتري بيسكوف)، "يجب ألا نأمل في التوصل إلى اتفاق مع التنظيمات الإرهابية، هذا أمل كاذب فهم إرهابيون، هم (جبهة النصرة) التابعون للقاعدة مهما غيروا من أسمائهم"، فيما أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت الفائت، بأن بلاده لا تمانع أي عمل عسكري مشترك مع "روسيا وإيران" ضد "الجماعات الجهادية المتطرفة" بمحافظة إدلب.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان