ضحايا مدنيون في تجدد القصف والغارات الجوية على ريفي إدلب وحلب

تاريخ النشر: 18.02.2020 | 19:57 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدنيان وأصيب آخرون اليوم الثلاثاء، في تجدد القصف المدفعي والغارات الجوية على أرياف إدلب وحلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن مدنياً قتل وأصيب آخرون في غارات جوية شنها الطيران الحربي الروسي على بلدة معرة النعسان بريف إدلب الشرقي.

وأوضح المراسل أن القتيل هو إبراهيم السعدو مدير مستوصف معارة النعسان.

وأضاف المراسل أن مدنياً آخر من النازحين قتل وأصيب آخرون في قصف مدفعي لقوات النظام استهدف بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي.

في ذات السياق أصيب 12 طفلاً و3 نساء من عائلة واحدة بحالة تسمم غذائي فجر اليوم في مخيم عين عارة بريف جسر الشغور، وقامت فرق الدفاع المدني بإسعاف العائلة إلى المشفى لتلقي العلاج.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن التسمم سببه وجبه غذاء تم تخزينها لفترة طويلة.

وكان أربعة مدنيين قد قتلوا أمس جراء قصف براجمات الصواريخ التابعة لقوات النظام، على ريفي حلب الغربي وإدلب الشمالي.

يذكر أن قوات النظام وبدعم جوي روسي تواصل حملتها العسكرية على مناطق سيطرة المعارضة في ريفي إدلب وحلب، ما خلف عشرات الضحايا من المدنيين ونزوح مئات الآلاف باتجاه المناطق الحدودية مع تركيا.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا