ضحايا مدنيون بينهم نساء وأطفال بانفجار في مدينة إدلب

تاريخ النشر: 20.01.2019 | 09:01 دمشق

آخر تحديث: 20.01.2019 | 09:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتلت امرأة وجرح مدنيون آخرون بينهم أطفال ونساء، مساء أمس السبت، بانفجار عبوة "ناسفة" في مدينة إدلب.

وقال الدفاع المدني في إدلب، إن عبوة "ناسفة" انفجرت بسيارة في حي القصور وسط مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة ستةِ أشخاص بينهم ثلاث نساء وطفل.

وأضاف الدفاع المدني على صفحته في "فيس بوك"، أن فرقه توجّهت إلى مكان الانفجار وانتشلت جثة المرأة، ونقلت المصابين إلى مشافٍ قريبة.

مِن جانبهم، قال ناشطون محليون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن العبوة انفجرت بسيارة قيادي تابع لـ"فيلق الشام" المنضوي في (الجبهة الوطنية للتحرير)، مركونة في المنطقة.

انفجار عبوة ناسفة وسط مدينة إدلب - 19 كانون الثاني (دفاع مدني)

وأضاف الناشطون، أن مجهولين فجّرا عبوة "ناسفة" أيضاً بسيارة تابعة لـ أحد مقاتلي "الجبهة الوطنية"، تسبّبت بإصابته، كما أصيب مقاتل مِن "كتيبة الهندسة" التابعة لـ"جيش إدلب الحر"، أثناء تفكيكه عبوة مماثلة قرب بلدة حيش جنوب إدلب.

يشار إلى أن محافظة إدلب، ما تزال تشهد خللاً أمنياً وانتشاراً لـ عمليات الاغتيال والخطف، إضافةً لـ تفجيرات بعبوات "ناسفة" وسيارات ودراجات "مفخخة"، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين في فصائل عسكرية، وتسفر عن وقوع ضحايا مدنيين، وتُسجّل تلك الحوادث غالباً ضد مجهولين.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا