ضحايا مدنيون بينهم طفلة بقصفٍ لـ"نظام الأسد" غرب حماة

تاريخ النشر: 16.03.2019 | 19:03 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتل وجرح عدد مِن المدنيين، اليوم السبت، بقصفٍ مدفعي لـ قوات "نظام الأسد" على بلدات وقرى في ريف حماة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام المتمركزة استهدفت بالمدفعية الثقيلة، قرية "التوينة" في منطقة سهل الغاب بالريف الغربي، ما أسفر عن مقتل امرأة وطفلة، وجرح مدنيين اثنين بينهما امرأة، أسعفا إلى نقطة طبية قريبة.

وأضاف المراسل، أن بلدة قلعة المضيق وقريتي الحويز والجبابرة في الريف الشمالي الغربي، تعرّضوا لقصفٍ مدفعي مِن مواقع قوات النظام عند حاجز "الكريم"، ما خلّف أضراراً مادية في مسجد الرحمة الأثري ببلدة المضيق.

كذلك، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة والدبابات وقذائف "هاون"، مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة ومنطقة "وادي الدورات" والأراضي الزراعية شرقي البلدة في الريف الشمالي، وذلك مِن مواقعها في قرية "المصاصنة" و"المعسكر الروسي" في قرية "الكبارية" القريبة.

وسبق أن جرحت امرأتان، يوم الأربعاء الفائت، بقصف مدفعي وصاروخي لـ قوات النظام على قرية "الشريعة" في منطقة سهل الغاب، أسعفهما الأهالي إلى مشفى "الحواش"، حسب ما ذكر ناشطون.

القصف الجوي لـ روسيا والمدفعي والصاروخي لـ قوات النظام تجدّد بـ"كثافة" على مناطق متفرقة مِن ريفي إدلب وحماة الواقعة ضمن "المنطقة المنزوعة السلاح"، وذلك بعد ساعات مِن تسيير أول دورية للجيش التركي، يوم 10 آذار الجاري، إذ أكّد الأخير حينها، أنه لن يكون هنالك أي استهداف من قبل "النظام" للمنطقة.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" - بدعم روسي - ما تزال ترتكب المجازر في محافظة إدلب، وتخرق اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي.
 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان