ضحايا مدنيون بينهم أطفال بقصف جوي روسي على ريف إدلب

تاريخ النشر: 05.02.2020 | 22:13 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى خمسة مدنيين بينهم أطفال اليوم الأربعاء وأصيب آخرون في تجدد الغارات الجوية على ريف محافظة إدلب، في حين تم انتشال جثث خمسة أشخاص آخرين نتيجة الغارات الجوية على المحافظة أمس الثلاثاء.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون في قصف جوي للطائرات الروسية على قرية جدرايا بريف إدلب الشرقي.

وأوضح المراسل أن القتلى نازحون من قرية الكماري بريف حلب الجنوبي، بينما ما تزال طفلة مفقودة تقوم فرق الدفاع المدني بالبحث عنها تحت الأنقاض.

وفي بلدة تفتناز قتلت طفلة وأصيب آخرون معظمهم أطفال في غارة جوية للطيران الحربي الروسي على البلدة.

في السياق ذاته قالت فرق الدفاع المدني إنها انتشلت جثث رجلين وطفل، كانوا قد قتلوا في غارة جوية روسية استهدفت مدجنة على أطراف مدينة إدلب مساء أمس الثلاثاء.

وأوضحت فرق الدفاع المدني أنها انتشلت جثث الضحايا صباح اليوم، بسبب القصف الجوي الكثيف على المنطقة.

أقرأ أيضاً .. ناشطان إعلامي ومدني.. ضحية الغارات الروسية على مدينة أريحا

وكانت فرق الدفاع المدني قد انتشلت جثامين شابين من تحت الأنقاض في مدينة أريحا جنوب إدلب وذلك إثر قصف جوي روسي للأحياء السكنية في المدينة يوم أمس الثلاثاء.

وقال الدفاع المدني في صفحته الرسمية على فيس بوك، إن فرقه انتشلت جثمانين أحدهما للناشط الإعلامي أمجد أكتلاتي والآخر لناشط مدني، بعد 24 ساعة من العمل المتواصل، حيث أدت الغارات الروسية إلى انهيار مبنى كامل.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً