ضحايا مدنيون بقصف على حلب و"التربية" تعلن إغلاق المدارس

تاريخ النشر: 18.01.2020 | 15:53 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل وجرح عدد من المدنيين اليوم السبت، بقصف جوي روسي استهدف جنوب حلب، في وقت أعلنت فيه مديرة التربية تعليق الدوام المدرسي يومي السبت والأحد بسبب الحملة العسكرية للنظام.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن طائرات حربية روسية استهدفت منطقة ريف المهندسين الأول بثلاث غارات جوية، ما أسفر عن مقتل شاب وإصابة طفلين وامرأتين بجروح.

وذكر الدفاع المدني أن قوات النظام وروسيا واصلت منذ ساعات الصباح الأولى قصفها للمدنيين في ريفي حلب الجنوبي والغربي موسّعة رقعة القصف التي بدأت بها خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأضاف أن الطائرات استهدفت منطقة شاميكو القريبة من الأوتوستراد الدولي حلب – دمشق بثلاث غارات، بينما شهدت منطقة خان العسل وكفرناها ومحيطها غارتين جويتين لم تسفرا عن إصابات، كما شهدت ذات المنطقة قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثّفاً استهدف الطريق الدولي حلب – باب الهوى والجمعيات السكنية على أطرافه.

وفي نفس السياق أعلنت "مديرية التربية والتعليم بحلب" تعليق دوام المدارس ليومين في مناطق جنوبي وغربي محافظة حلب، وقالت "المديرية " في بيان نشرته على حسابها في موقع "فيسبوك"، إن الدوام في المدارس والمجمعات التربوية والدوائر التعليمية التابعة لها في المحافظة، يعلق يومي السبت والأحد 18 و19 من كانون الثاني بسبب كثافة القصف.

وقال مراسل تلفزيون سوريا في وقت سابق، إن خمسة مدنيين جميعهم من عائلة واحدة (أب وأم وأطفالهما) قتلوا فجر اليوم إثر أربع غارات روسية استهدفت مركز إيوائهم في جمعية بالا بالقرب من دارة عزة بريف حلب الغربي.

ومنذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيزَ التنفيذ منتصف ليل السبت – الأحد الماضي، لم تتوقف قوات النظام والطائرات الروسية عن خرق الاتفاق عبر قصف بلدات وقرى ومدن إدلب وريف حلب متسببة بمجازر بحق المدنيين.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر