ضحايا مدنيون بقصف صاروخي على ريف إدلب

تاريخ النشر: 28.01.2020 | 22:40 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى عدد من المدنيين وأصيب آخرون اليوم الخميس، في تجدد القصف المدفعي والغارات الجوية لقوات النظام على ريف محافظة إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن المدنيين (وليد فاروق النمر ومصطفى فاروق النمر) قتلا، وأصيب آخرون في قصف صاروخي لقوات النظام على قرية كفرلاته بمحيط جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.

كما أصيب أربعة مدنيين من جراء استهداف الطيران الحربي الرشاش التابع لقوات النظام الطريق الدولي بالقرب من مدينة سراقب، وذلك أثناء رحلة نزوح الأهالي عن المدينة.

في حين أصيب رجل بالإضافة إلى دمار كبير في فرن آلي ومنازل المدنيين إثر استهداف قوات النظام قرية البارة ببرميلين متفجرين من الطيران المروحي.

وتتزامن الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام مع حركة النزوح الكبيرة التي تشهدها مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي إضافة لقرى وبلدات جبل الزاوية.

وأعلن الدفاع المدني أنه لليوم الثاني على التوالي تستمر قوافل النزوح، حيث نزح أكثر من 65 ألف مدني هُجروا قسرياً من منازلهم، فيما وثّق منسقو استجابة سوريا، اليوم الثلاثاء، نزوح قرابة 170 ألف مدني مِن ريفي إدلب وحلب خلال 12 يوماً، في ظل الحملة العسكرية لـ روسيا وقوات نظام الأسد على المنطقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم طفل وامرأة ومتطوع في الدفاع المدني قتلوا ليل الإثنين - الثلاثاء، وأصيب سبعة آخرون بينهم طفلان ومتطوعان، بغارات شنّتها طائرات حربية تابعة لـ روسيا وقوات النظام، على بلدات وقرى في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا