ضحايا مدنيون بقصف صاروخي استهدف حراقات النفط شمال شرقي حلب

تاريخ النشر: 05.03.2021 | 22:23 دمشق

ريف حلب - خاص

قُتل مدني وأصيب آخرون اليوم الجمعة، بقصف بصواريخ باليستية استهدف حراقات النفط في قريتي الحمران التابعة لمدينة جرابلس وترحين التابعة لمدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن صواريخاً بعيدة المدى سقطت مساء اليوم الجمعة، في سوق الفيول بقرية الحمراء جنوب مدينة جرابلس، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين، بالإضافة لاندلاع حريق ضخم في المنطقة.

وأضاف المراسل أن عددا آخر من الصواريخ استهدف اليوم أيضاً، حراقات تكرير النفط في منطقة ترحين التابعة لمدينة الباب، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا مدنيين حتى الآن.

وأوضح المراسل أن الهجوم الصاروخي تزامن مع تحليق للطيران الحربي الروسي في سماء ريف حلب الشرقي.

اقرأ أيضاً.. اقرأ أيضاً.. احتراق 15صهريجاً ومقتل مدني.. حصيلة حريق سوق النفط بجرابلس/فيديو

وبعد الهجوم توجهت فرق الدفاع المدني السوري إلى المنطقة المستهدفة، حيث عملت الفرق على إخماد النيران وانتشال العالقين من بين ألسنة اللهب.

وكانت قرية ترحين قد تعرضت في 9 شباط الماضي لقصف بصاروخ فراغي أسفر عن مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين، كما أدى لاندلاع حرائق ضخمة في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. ضحايا مدنيون بقصف صاروخي استهدف حراقات النفط في ترحين

كما تعرضت حراقات النفط في ترحين وقرى تل شعير وبئر الكوسا بريف جرابلس في شهر تشرين الثاني عام 2010 لغارات جوية من قبل طيران مجهول أسفر عن مقتل عدد من المدنيين واحتراق عدد من صهاريج النفط ودمار عدد من الحراقات.