ضحايا مدنيون بقصف جوي وصاروخي على ريف حلب الجنوبي

04 كانون الأول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدنيان وأصيب آخرون اليوم الأربعاء، نتيجة الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على ريف حلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن رجل وامرأة قتلا كحصيلة أولية وأصيب تسعة آخرون بينهم أطفال، نتيجة الغارات الجوية المكثفة التي استهدفت مساء اليوم بلدة جزرايا بريف حلب الجنوبي.

وأوضح المراسل أن الغارات الجوية لطائرات النظام، تزامنت مع قصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وارتفع اليوم عدد ضحايا الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي على ريفي حلب وإدلب إلى تسعة مدنيين بينهم أطفال، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

أقرأ أيضاً: ضحايا مدنيون بتجدد القصف الجوي والمدفعي على ريفي إدلب وحلب

وكان ثلاثة مدنيين قد قتلوا اليوم في غارات جوية على بلدة كفرسجنة، كما قتل رجل في قرية بزابور وامرأة في كفرحرمة بالإضافة إلى طفل في مدينة سراقب.

بينما قتل شخص آخر في قصف مدفعي وصاروخي بقرية كوسينا بريف إدلب الجنوبي.

يذكر أن طائرات النظام الحربية كانت قد ارتكبت يوم الإثنين الماضي، مجزرة في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، راح ضحيتها 13 مدنياً وجرح 11 آخرون.

مقالات مقترحة
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب