ضحايا مدنيون بقصف النظام ورصاص حرس الحدود التركي في إدلب

تاريخ النشر: 17.12.2019 | 13:02 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قُتل 6 مدنيين وجُرح آخرون اليوم الثلاثاء، بقصف جوي للنظام طال بلدات عدة في محافظة إدلب، في حين أكد ناشطون مقتل 3 مدنيين برصاص حرس الحدود التركي (الجندرما).

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن طائرات النظام الحربية استهدفت ظهر اليوم، السوق الرئيسي في بلدة معصران جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل 4 مدنيين وإصابة عدد آخر بجروح بعضها خطيرة، كما قُتل مدني وأصيب آخرون جراء استهداف الطيران الحربي لسيارتهم على الاوستراد الدولي بالقرب من بلدة بابيلا. 

وقضى مدني وأُصيب فريق الدفاع المدني بجروح، جراء القصف الجوي على بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي الشرقي، قرب مدينة معرة النعمان.

وقالت شبكات إخبارية محلية في المحافظة إن 3 مدنيين بينهم امرأة قُتلوا برصاص حرس الحدود التركي بالقرب من بلدة خربة الجوز بريف جسر الشغور غربي إدلب.

وأضاف المراسل بأن طائرات "النظام" الحربية استهدفت بالرشاشات الثقيلة سيارات مدنيّة كانت تقلّ نازحين على الطريق الدولي قرب قرية بابيلا شمالي مدينة معرة النعمان، ما أدّى إلى مقتل مدني وجرح آخرين.

وأوضح أن مروحيات "النظام" أيضاً ما تزال تلقي براميل متفجرة، منذ صباح اليوم، على مناطق في ريف إدلب الجنوبي، تركّزت على بلدات وقرى جرجناز، وتلمنس، والغدفة، ومعرشمشة وأطراف قرية معرشمارين القريبة.

كذلك، شنّت طائرات حربية روسيّة غارات بالصواريخ على بلدة التح وقرية بابولين في الريف الجنوبي، بالتزامن مع تحليق مروحيات نظام الأسد وطائرات استطلاع روسيّة في سماء المنطقة.

وقصفت طائرات النظام المروحية بالبراميل المتفجرة، صباح اليوم، قرية معرشورين بريف معرة النعمان الشرقي، ما تسبّب بأضرار مادية بمنازل المدنيين وممتلكاتهم.

وتعرضت منازل المدنيين في قرية أبو مكة جنوب شرق إدلب للقصف بـ 4 براميل متفجرة من قبل الطيران المروحي صباح اليوم، حيث عملت فرق الدفاع المدني على تفقد المواقع المستهدفة والتأكد من عدم وجود إصابات.

ووثّق الدفاع المدني يوم أمس مقتل 3 أطفال وامرأتين، وإصابة 15 آخرين بينهم 4 أطفال و 4 نساء، جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية ومروحيات الأسد قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي. حيث قُتل طفلان وأصيب 5 مدنيين آخرين بينهم طفل وامرأة جراء استهداف الطيران الحربي الروسي بست غارات جوية، غربالاً للحبوب ومخيماً للنازحين على أطراف مدينة بنش.

واستهدفت الطائرات الحربية بلدة معرشمارين بريف إدلب الشرقي يوم أمس، بأربع غارات ما أدى إلى مقتل امرأتين وطفلة وإصابة 3 أطفال وامرأة، ودمار كبير في منازل المدنيين.

وأصيبت امرأة في بلدة الغدفة ورجل في معصران نتيجة استهدافها بالبراميل المتفجرة، بالإضافة إلى إصابة رجل في بداما نتيجة قصف قوات الأسد البلدة بالمدفعية، كما أصيب 3 مدنيين بينهم امرأة جراء قصف حربي روسي على بلدة كفرومة.

وسجّلت فرق الخوذ البيضاء يوم أمس استهداف 20 منطقة بـ 35 غارة جوية، 30 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، و47 برميلاً متفجراً، بالإضافة إلى 34 قذيفة مدفعية. حيث شمل القصف مدينة معرة النعمان وبلدات تلمنس وجرجناز ومعرشمارين والغدفة ومعرشمشة ومعصران والدير الشرقي ومعرشورين، وقرى الحراكي والهلبة وأبو مكي وتل الشيح ومعيصرونة وحران وأبو دفنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وتحتايا وكفرومة بريف إدلب الجنوبي، وبلدة بداما غرب إدلب وبنش شرقها.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر