ضحايا مدنيون بقصف النظام مناطق متفرقة من إدلب وحماة

تاريخ النشر: 02.03.2019 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:33 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قُتل شخص وأصيب آخرون بقصف قوات النظام ظهر اليوم السبت لقرية في ريف حماة الشمالي الغربي، وطال القصف الصاروخي مدينتي سراقب ومعرة النعمان جنوب إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين، استهدفت بالمدفعية والصواريخ قرية زيزون بريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح.

واستهدفت قوات النظام مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب بـ 3 صواريخ محملة بالقنابل العنقودية، ومدينة سراقب بصاروخين مماثلين، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وفي مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، فارق طفل الحياة متأثراً بحروقه التي أصيب بها جراء اشتعال مادة البنزين في منزلهم.

وتعرضت مدينة خان شيخون يوم أمس لقصف هو الأعنف منذ عشرين يوماً، حيث سجّل الدفاع المدني سقوط 134 صاروخاً وقذيفة مدفعية، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وجرح 4 آخرين.

وقُتل طفل وأصيب آخر يوم أمس الجمعة في بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، نتيجة القصف بصاروخين محملين بالقنابل العنقودية استهدفا منازل المدنيين في البلدة، كما أصيب سبعة نازحين (بينهم طفلة وخمس نساء) في مخيم طبايق قرب بلدة أورم الجوز بريف إدلب الغربي، إثر استهداف قوات الأسد للنازحين المقيمين في المخيم بصاروخين عنقوديين.

وتتعرض مدن وبلدات عدة من محافظة إدلب وتحديداً تلك الواقعة في المنطقة المنزوعة السلاح بريف المحافظة الجنوبي، لقصف صاروخي ومدفعي عنيف من قبل قوات النظام، ما أدى إلى مقتل أكثر من 70 شخصاً وإصابة العشرات بجروح متفاوتة.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام