ضحايا مدنيون بـ 30 غارة على معرة النعمان وريفها خلال 3 ساعات

تاريخ النشر: 18.12.2019 | 12:12 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قصفت طائرات النظام وروسيا مدينة معرة النعمان والبلدات المحيطة بها بأكثر من 30 غارة جوية، وذلك خلال 3 ساعات بدءاً من الساعة التاسعة صباحاً، حيث تسببت الغارات المركزة على المنطقة بقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن نازحاً من بلدة جرجناز قُتل صباح اليوم جراء الغارات التي ضربت مدينة معرة النعمان، في حين كان قد قضى نازح آخر جراء غارة من الطيران الحربي الروسي على قرية دير الشرقي بريف إدلب الجنوبي.

وأشار المراسل إلى أن مدينة معرة النعمان تم استهدافها لحين الساعة الـ 12 ظهراً، بـ 7 غارات بينها غارات بحمولة كاملة (4 صواريخ)، من الطيران الروسي والطيران المروحي التابع للنظام، كما قصفت قوات النظام المتمركزة في منطقة سنجار مدينة معرة النعمان بصواريخ شديدة الانفجار، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح.

وقال مدير الدفاع المدني في تسجيل صوتي تداوله ناشطون عبر تطبيق "واتساب" إن القصف الصاروخي استهدف مركز الدفاع المدني في المدينة، وأن فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين جراء القصف على الأحياء السكنية، لافتاً إلى أن أكثر من 60 ألف مدني يعيشون في المدينة "التي تتعرض لحرب إبادة واضحة"، حسب وصفه.

وطالت الغارات أكثر من 10 بلدات في محيط مدينة معرة النعمان، بينها بلدات التح والغدفة ومعرشورين بريف إدلب الجنوبي الشرقي، والحراكي وخربة برنان بريف إدلب الشرقي.

وأضاف مراسل تلفزيون سوريا بأن طائرت النظام الحربية استهدفت مئات السيارات التي تقل نازحين على الطريق الدولي حلب – دمشق، ما تسبب بوقوع إصابات في صفوف النازحين.

 

طائرات النظام وروسيا تقتل يوم أمس 24 مدنياً في إدلب وترتكب 3 مجازر

وقُتل يوم أمس الثلاثاء، 24 شخصاً بينهم 8 نساء و 6 أطفال وأصيب 22 آخرون بينهم 5 أطفال و 4 نساء، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية وطائرات الأسد على قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي والغربي.

وارتكب النظام وروسيا يوم أمس ثلاث مجازر بحق المدنيين في بلدات تلمنس ومعصران وبداما، حيث قُتل 10 مدنيين في بلدة تلمنس بريف إدلب الشرقي، بينهم 3 أطفال و 4 نساء وأصيب 6 آخرين بينهم 3 نساء وطفلان، بالإضافة إلى دمار كبير في منازل المدنيين.

 

 

وفي بلدة بداما غرب إدلب ارتكبت قوات الأسد مجرزة بحق المدنيين راح ضحيتها 3 نساء و3 أطفال عندما استهدفت البلدة بصواريخ الراجمات الأرضية، لترتقي عائلة المتطوع في الدفاع المدني "أنور حميدي" بالكامل.

أما في بلدة معصران فقد قتل 6 مدنيين بينهم امرأة وجرح 11 آخرون بينهم امرأة وطفلان نتيجة استهداف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد منازل المدنيين بعدة صواريخ.

 

 

وفي مدينة معرة النعمان قتل رجل وأصيب 4 مدنيين بينهم طفل جراء قصف جوي على المدينة، في حين قتل رجل نتيجة قصف بلدة معرشمشة من قبل طيران الأسد المروحي ببرميلين متفجرين، كما أصيب رجل في بلدة الدير الشرقي جراء قصف جوي روسي استهدف منازل المدنيين.

فرق الخوذ البيضاء وثَّقت يوم أمس استهداف 23 منطقة بـ 52 غارة جوية 24 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، و 30 برميلاً من الطيران المروحي التابع لقوات الأسد، بالإضافة إلى 7 صواريخ و 15 قذيفة مدفعية.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا