ضحايا مدنيون بغارات جوية يوم أمس على مدن وبلدات إدلب وحلب

تاريخ النشر: 02.02.2020 | 11:19 دمشق

آخر تحديث: 12.02.2020 | 09:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قُتل مدنيان وجُرح آخرون من جراء غارات جوية للنظام وروسيا يوم أمس والليلة الماضية، على مدن وبلدات في محافظتي حلب وإدلب.

وقال الدفاع المدني إن شاباً مدنياً قُتل وأُصيب آخر من جراء 3 غارات جوية ضربت مساء أمس، قرية تل النباريز بريف حلب الجنوبي.

وأصيب 16 شخصاً بقصفٍ مدفعي طال أطراف مدينة الباب شرقي محافظة حلب فجر أمس السبت، كما تعرّض مشفى الهدى بمحيط قرية حوّر في ريف حلب الغربي لقصفٍ جوي متعمّد ما أدى إلى خروجه عن الخدمة.

وقصفت طائرات حربية يُعتقد أنها تابعة للنظام، مدينة الباب شرق حلب بعد منتصف الليلة الفائتة، وذلك للمرة الأولى منذ سيطرة الجيش التركي وفصائل الجيش الحر عليها قبل 3 سنوات.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الطائرات استهدفت المدينة بـ 3 صواريخ، وأعلن الدفاع المدني عن إصابة شخص واحد كحصيلة أولية.

وتوفي يوم أمس، رجل متأثراً بجراحه، من جراء قصف سابق من قبل الطائرات الروسية على مدينة أريحا يوم الأربعاء الفائت، ليرتفع عدد القتلى في تلك المجزرة إلى 13 مدنياً.

ووثّقت فرق الدفاع المدني في إدلب يوم أمس، استهداف 8 مناطق بـ 10 غارات جوية، 8 منها بفعل الطائرات الحربية الروسية، وبرميل متفجر، بالإضافة إلى صاروخ من راجمة أرضية و21 قذيفة مدفعية.

وطال القصف بلدات كفربطيخ والنيرب وأطراف بنش وسرمين ومجارز شرق إدلب، وبداما بريف إدلب الغربي، بالإضافة إلى حاس وبسقلا بريف إدلب الجنوبي.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا