ضحايا مدنيون بانهيار مبنيين سكنيين في سرمدا (فيديو)

تاريخ النشر: 12.08.2018 | 10:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:17 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أدى انفجار مستودع للسلاح والذخيرة لانهيار مبنيين سكنيين في مدينة سرمدا شمال إدلب، دون صدور إحصائية دقيقة حتى اللحظة لضحايا الانفجار.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن مبنيين مكونين من 5 طوابق سُوّيا بالأرض بسكانهما، واحترق مبنيان آخران، بعد انفجار مستودع كبير للسلاح والذخيرة عند ساعات الفجر، تعود ملكيته حسب أهالي الحي لتاجر من ريف حمص.

 

 

وأفاد ناشطون بأن معظم سكان المبنيين هم من أقرباء التاجر، كما أن عائلته تسكن في أحد المبنيين أيضاً، وأن مستودع السلاح في الطوابق الأرضية كان ممتلئاً بمختلف أنواع الذخائر، حيث استمرت الانفجارات لمدة ساعة.

وهرعت فرق الدفاع المدني من مختلف المراكز لبدء العمل على انتشال العدد الكبير من المدنيين العالقين تحت الأنقاض، وتمكنت منذ ساعات الفجر وحتى اللحظة من انتشال 7 أشخاص على قيد الحياة.

ويُرجّح ناشطون أن أعداد الضحايا من القتلى والجرحى قد تكون مرتفعة، وذلك نسبة للدمار الكلي الذي لحق بالمبنيين.

وتعرضت مناطق متفرقة من المحافظة منذ بداية العام الجاري للعديد من التفجيرات بالسيارات والدراجات المفخخة، أدت إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين والعسكريين.

وارتفعت حصيلة القتلى في المجزرة التي ارتكبها طيران النظام يوم الجمعة الماضي في بلدة أورم الكبرى غرب حلب، إلى 37 شخصاً، وإصابة 70 آخرين، فضلاً عن دمار 25 منزلا سكنيا ومحلا تجاريا بشكل شبه كامل.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين