ضحايا مدنيون بانفجار دراجة نارية وسط مدينة عفرين

تاريخ النشر: 28.07.2019 | 17:07 دمشق

آخر تحديث: 28.07.2019 | 17:59 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني وأصيب ستة عشر آخرون اليوم الأحد، بانفجار دراجة نارية ملغمة في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الدراجة النارية الملغمة انفجرت عند مطعم كبصو وسط مدينة عفرين، وتم نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

هذا ولم تتبنَّ أية جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن أصابع الاتهام تتوجه إلى غرفة عمليات "غضب الزيتون" (التي شكّلتها وحدات حماية الشعب ردّاً على عملية "غصن الزيتون" في عفرين).

وتتبنى "غضب الزيتون" معظم التفجيرات وعمليات الاغتيال بحق ناشطين ومدنيين بتهمة "التعامل" مع الجيش الحر والقوات التركية.

ويوم أمس جرح عدد من عناصر قوات الشرطة والأمن العام الوطني، بانفجار في مدينة عفرين، حيث قال ناشطون إن مجهولين يركبون دراجة ناريّة ألقوا قنبلة يدوية على عناصر مِن قوات الشرطة والأمن العام قرب مبنى قيادة الشرطة في مدينة عفرين، ما أدّى إلى إصابة ثلاثة عناصر نقلوا إلى المشفى العسكري في المدينة.

وتشهد منطقة عفرين ومناطق سيطرة فصائل المعارضة المشاركة بعملية "درع الفرات" حالة من الفلتان الأمني، وتفجير السيارات والدراجات النارية بشكل متكرر، كان آخرها سلسلة التفجيرات التي استهدفت مدينة الباب واعزاز وناحية الغندورة وقرية تل بطال، راح ضحيتها ثلاثة مدنيين وأصيب 19 آخرين.