ضحايا مدنيون إثر هجوم لـ"تحرير الشام" على معرة النعمان بإدلب

تاريخ النشر: 15.04.2018 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 26.05.2018 | 19:49 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

سقط ثلاثة مدنيين ضحايا اليوم في مدينة معرة النعمان بريف إدلب إثر الاشتباكات الدائرة بين "هيئة تحرير سوريا" و"جبهة تحرير الشام" التي شنت هجوماً للسيطرة على المدنية فجراً.

وقال ناشطون محليون لموقع تلفزيون سوريا إنَّ الاشتباكات تجددت شرق معرة النعمان في وادي الضيف وقرب المشفى الوطني، وإنَّ هيئة تحرير الشام أرسلت تعزيزات إلى المنطقة.

وأضاف الناشطون إن "الهيئة" سيطرت خلال الساعات الماضية على حيش وكفرسجنة وموقة والشيخ مصطفى بريف إدلب، بعد اشتباكات مع جبهة تحرير سوريا.

وحمّلت "جبهة تحرير سوريا" "هيئة تحرير الشام" مسؤولية الاقتتال الحاصل في الشمال السوري، وقالت الأولى في بيان نشرته اليوم على معرفاتها الرسمية إن "هيئة تحرير الشام" جددت هجومها بعد كل الوساطات والهدن التي سعت لوقف المواجهات.

واتهم البيان "تحرير الشام" بإنهاء جهود لجنة الوساطة المتمثلة بمبادرة "اتحاد المبادرات الشعبية"، التي استجابت لها "تحرير سوريا" و"صقور الشام"، وذلك بعد شنها هجوما على مدينة معرة النعمان وما حولها.

 

وقال الشرعي في فيلق الشام عمر حذيفة في رسالة نشرها على حسابه في "التلغرام" إن "صقور الشام" و"جبهة تحرير سوريا" تنازلوا واستجابوا بشكل "مشرف" للصلح وحقن الدماء، بيمنا لم تستجب الهيئة وشنت هجوما على مدينة معرة النعمان.

وحمل حذيفة هيئة تحرير الشام مسؤولية الاقتتال ومصير المنطقة بعد إصرار على مهاجمة تحرير سوريا، نسفها لجميع الاتفاقات التي تمت مناقشتها مؤخراً.

وكانت "هيئة تحرير الشام" قبل أسبوعين أعلنت أنها ماضية في المفاوضات الجارية والتي يتوسط بها "فيلق الشام" للوصول إلى حل للاقتتال الحاصل بين "الهيئة" من جهة، و"جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" من جهة أخرى، رافضة أي مبادرة جديدة لوقف الاقتتال.

وفي 7 من نيسان الجاري تمَّ التوصّل إلى اتفاق بين كل من "جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" من جهة، و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، على هدنة لمدة أسبوع، يتم خلالها بحث الملفات العالقة بين الطرفين.

يذكر أنَّ الاقتتال بين الطرفين بدأ منذ قرابة الشهرين، تخلله عدد من الهدن المؤقتة في محاولة من عدة مبادرات لإيقاف الاقتتال الحاصل، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من مقاتلي الطرفين بالإضافة إلى عدد من المدنيين نتيجة القصف المدفعي المتبادل.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا