ضحايا في مواجهات بين محتجين وقوات الأمن العراقية بالعاصمة بغداد

تاريخ النشر: 24.04.2021 | 15:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

قُتل محتج وأصيب 10 آخرون، اليوم السبت، في مواجهات مع قوات الأمن جنوبي العاصمة بغداد، إثر احتجاجات ضد نقص إمدادات الكهرباء.

وقالت وكالة "الأناضول"، نقلاً عن شهود عيان، إن "المئات من أهالي حي الوحدة جنوبي بغداد، تظاهروا فجر السبت، احتجاجاً على نقص الخدمات وتراجع إمدادات الطاقة الكهربائية لمنطقتهم".

وأغلق المحتجون، وفق "المصدر"، الطريق الرئيسي جنوبي بغداد بالإطارات المشتعلة، "ما دفع قوات الأمن إلى التدخل واستخدام الرصاص الحي والهراوات لتفريق التظاهرة، في محاولة لإعادة فتحه بالقوة".

ونقلت "الوكالة" عن مصدر طبي في دائرة صحة بغداد، تسجيل "11 إصابة بين المتظاهرين جنوبي بغداد، فارق أحدهم الحياة صباح اليوم متأثراً بإصابته".

وأشار "المصدر"، إلى أن شخصاً واحد فقط أصيب بالرصاص وهو الذي توفي لاحقاً، في حين كانت جميع الإصابات الأخرى بالهراوات وحالتها طفيفة.

وتزداد معاناة العراقيين، وخصوصاً النازحين في محافظات العراق المختلفة، بسبب ضعف تجهيز الطاقة الكهربائية إلى المنازل والمخيمات.

ويشهد العراق احتجاجات مستمرة على نحو متقطع منذ تشرين الأول 2019، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، واستمرار الفساد المالي والسياسي، رغم تعهدات الحكومة المستمرة بمكافحته.