ضحايا في ريف إدلب جراء قصف روسي بـ صواريخ عنقودية

تاريخ النشر: 02.01.2020 | 09:33 دمشق

آخر تحديث: 02.01.2020 | 09:53 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أصيب ثلاثة مدنيين بينهم طفلان، إثر قصف قوات النظام لـ بلدتي مرعند والناجية غرب جسرالشغور  مساء أمس الأربعاء.

وقال الدفاع المدني على صفحته في فيسبوك، إن قوات النظام استهدفت بصاروخين يحملان قنابل عنقودية منازل المدنيين في بلدتي مرعند والناجية ما أدى لـ وقوع الضحايا.

وأمس الأربعاء قصفت قوات الأسد مدرسة في بلدة سرمين بصاروخ يحمل قنابل عنقودية، ما تسبب بمجزرة راح ضحيتها أربعة طلاب ومعلمة ومدنيون آخرون.

وقصفت الطائرات الحربية الروسية في تمام منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء، الأطراف الغربية لمدينة إدلب بـ 22 غارة جوية، استهدفت فيها السجن المركزي غربي المدينة والأحراش المحيطة به.

حيث شمل القصف أطراف مدينة إدلب وبلدات حيش وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي، وسرمين و تلمنس ومعرشمشة ومعرشمارين والدير الشرقي بريف إدلب الشرقي، بالإضافة إلى مدينة جسر الشغور وبلدات بداما والناجية ومرعند.

وخلال الأيام القليلة الماضية، شهد ريف إدلب هدوءاً نسبياً على صعيد القصف الجوي، في ظل غياب الطائرات الحربية والمروحية لـ روسيا ونظام الأسد عن سماء المنطقة، مع استمرار موجة النزوح، قبل أن يُصّعدا مجدّداً ويشنّا غارات جوية، مع أولى لحظات العام الجديد 2020.

 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا