ضحايا في الغوطة الشرقية و"جيش الإسلام" يتصدى لقوات النظام

تاريخ النشر: 23.02.2018 | 13:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

جرح عدد من المدنيين فجر اليوم الجمعة بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على بلدة أوتايا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، تزامناً مع محاولاتها المستمرة للتقدم نحو بلدة حزرما القريبة، تصدّى لها مقاتلو "جيش الإسلام".

وقال الدفاع المدني في الغوطة الشرقية على حسابه في "فيس بوك" إن عدداً من المدنيين بينهم امرأة وطفل جرحوا بعيد منتصف الليل نتيجة إلقاء مروحيات النظام برميلين متفجرين على أحياء سكنية في بلدة أوتايا.

وأضاف الدفاع المدني أن راجمات قوات النظام المتمركزة في الجبال المحيطة بالغوطة الشرقية استهدفت منذ منتصف الليل وحتى صباح اليوم وبأكثر من 200 صاروخ، مدن وبلدات سقبا وعربين وكفربطنا وحمورية، اقتصرت أضرارها على المادية.

 

"جيش الإسلام" يتصدى لتقدم قوات النظام في الغوطة

تزامناً مع القصف "المكثّف" الذي تشهده مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حاولت قوات النظام مجدداً التسلل إلى الغوطة من جهة بلدة حزرما في منطقة المرج، تصدّى لها مقاتلو "جيش الإسلام" باشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من عشرين عنصراً للنظام.

راجمات قوات النظام تستهدف بأكثر من 200 صاروخ مدن وبلدات الغوطة الشرقية

وقال الناطق الرسمي باسم "هيئة الأركان" في "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار  إن مقاتليهم صدّوا تسع محاولات تسلل لقوات النظام إلى الغوطة الشرقية من جهة بلدة حزرما وتحديداً "محور القصر"، تصدى لها مقاتلو "جيش الإسلام"، وأوقعوا عشرين عنصراً بين قتيل وجريح، من خلال كمائن معدة مسبقاً.

 

وأضاف "بيرقدار" عبر تغريدة على حسابه في "تويتر" أن عناصر "جيش الإسلام" أعطبوا عربة "BMP" لقوات النظام عقب استهدافها بـ "لغم مضاد للدروع" أثناء محاولتها إخلاء جرحى النظام دون الإشارة إلى خسائر في صفوف "جيش الإسلام" خلال عملية التصدّي.

وتأتي هذه التطورات تزامناً مع حملة قصف "مكثّف" لقوات النظام وروسيا على الغوطة الشرقية أسفرت خلال الأيام الستة الماضية عن مقتل 237 مدنياً وجرح نحو  1258 آخرين معظمهم أطفال ونساء إضافةً لخروج معظم المشافي والمرافق الحيوية عن الخدمة في ظل حصار خانق ما تزال تشهده منطقة الغوطة منذ سنوات.
 

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن