ضحايا خلال فض اعتصام الأهالي على طريق M4 بإدلب

تاريخ النشر: 26.04.2020 | 11:13 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى وجرح عدد مِن الأشخاص، صباح اليوم الأحد، برصاص قوات الجيش التركي خلال محاولتها فض اعتصام الأهالي على الطريق الدولي حلب - اللاذقية (M4) في ريف إدلب الشرقي.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إن القوات التركية حاولت فض اعتصام الأهالي - الذي تقوده حكومة الإنقاذ التابعة لـ هيئة تحرير الشام - على طريق الـ M4 قرب بلدة النيرب غربي سراقب، وذلك عبر إزالة السواتر الترابية، تمهيداً لـ تسيير الدوريات الروسيّة - التركية على الطريق.

وأضافت المصادر، أنه خلال محاولة المعتصمين مواجهة فض الاعتصام ومنع إزالة السواتر، استخدمت القوات التركيّة القنابل المسيلة للدموع كما أطلقت الرصاص الحي، ما أدّى إلى مقتل شخصين وإصابة نحو ستةٍ آخرين، أحدهم في حالة حرجة.

وأوضحت المصادر، أن أحد القتيلين - ينحدر مِن بلدة حزارين جنوب إدلب ومعروف بلقب "هولاكو" - كان عنصراً في الشرطة الحرّة بمدينة معرة النعمان، قبل أن ينضم إلى الشرطة التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" عقب سيطرة "هيئة تحرير الشام" على المنطقة.

ويوم الثلاثاء الفائت، سيّرت القوات التركية والروسيّة، دورية مشتركة على الطريق الدولي (M4)، وهي الخامسة منذ دخول "هدنة إدلب" المتفق عليها بين روسيا وتركيا حيّز التنفيذ، يوم الخامس مِن شهر آذار الفائت.

اقرأ أيضاً.. تسيير خامس دورية لـ تركيا وروسيا على طريق M4

ومنذ بدء الدوريات التركية - الروسيّة المشتركة على طريق الـ M4، يوم الـ 15 مِن شهر آذار الفائت - بموجب اتفاق وقف إطلاق النار -، تسير الدوريات لـ مسافة قريبة لا تتجاوز الـ 5 كم فقط، نتيجة استمرار اعتصام لـ عشرات المحتجّين على الطريق رفضاً لـ مرور القوات الروسيّة.

"جيش التحرير الفلسطيني" يشارك في الهجوم على درعا
بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا