ضحايا بقصف متجدد لـ"نظام الأسد" على إدلب وريفها

تاريخ النشر: 19.06.2019 | 11:06 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

شنّت طائرات حربية تابعة لـ قوات "نظام الأسد"، ليل الثلاثاء - الأربعاء، غارات متجدّدة بالصواريخ على مدينة إدلب وبلدات وقرى في ريفها، أدّت إلى وقوع ضحايا مِن المدنيين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن طائرات النظام نفّذت غارات بالصواريخ على الأطراف الغربية لـ مدينة إدلب، تزامناً مع غارات مماثلة طالت بلدات (حيش، وكفرسجنة، ومعرتحرمة) في منطقة جبل الزاوية بالريف الجنوبي، وسط أنباء عن وقوع ضحايا في معرتحرمة.

كذلك، قصفت قوات النظام - المتمركزة في قرية "بريديج" شمال غرب حماة - بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون جنوب إدلب.

وفي قصفٍ ليلي لـ طائرات النظام الحربية، قضى مدني وجرح آخرون، بغارات طالت قرية "سفوهن" في منطقة جبل الزاوية، تزامناً مع غارات مماثلة على بلدات وقرى عدّة في منطقة معرة النعمان القريبة جنوب إدلب.

وأضاف ناشطون، أن طائرات النظام الحربية شنّت غارات بالصواريخ على المنطقة الصناعية في مدينة إدلب، وجبل الأربعين قرب مدينة أريحا وعلى أطراف قرية "كفر عويد" بالريف الجنوبي، اقتصرت أضرارها على المادية.

وسبق أن قضى خمسة مدنيين وجرح آخرون، أمس الثلاثاء، بغارات شنتها طائرات النظام الحربية على حي الصناعة شرقي مدينة إدلب، كما قضى مدني آخر متأثراً بإصابةٍ تعرّض لها نتيجة قصفٍ لـ"النظام" على مدينة كفرنبل جنوب إدلب.

يشار إلى أن قوات النظام - بدعم روسي - تشنُّ حملة عسكرية شرسة، منذ أواخر شهر نيسان الماضي، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية الشمالي، تستخدم خلالها مختلف أنواع الأسلحة بما فيها "المحرّمة دولياً"، أدّت إلى وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان