ضحايا بقصف لـ قوات "نظام الأسد" على بلدة جرجناز جنوب إدلب

ضحايا بقصف لـ قوات "نظام الأسد" على بلدة جرجناز جنوب إدلب

الصورة
قصف لـ قوات "النظام" على بلدة جرجناز جنوب إدلب - 12 من تشرين الأول (الدفاع المدني)
12 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

جرح مدنيون، ليل الأحد - الإثنين، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات "نظام الأسد" على بلدة جرجناز في ريف إدلب الجنوبي، وذلك في خرق متواصل مِن "النظام" لـ المنطقة "منزوعة السلاح" المتفق على إنشائها بين تركيا وروسيا.

وقال الدفاع المدني على صفحته في "فيس بوك" إن قوات النظام المتمركزة شرق إدلب استهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، أطراف بلدة جرجناز التابعة في ريف مدينة معرة النعمان، ما أسفر عن جرح أربعة مدنيين (بينهم امرأتان).

وأضاف الدفاع المدني في إدلب، أن فرقه توجّهت إلى مكان القصف، وعمِلت على إسعاف المصابين ونقلهم إلى النقاط الطبيّة، كما تفقّدت المواقع في المنطقة المستهدفة وعمِلت على تأمين المكان.

كذلك، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة، قريتي "سكيك وتل ترعي" جنوب إدلب، وذلك مِن مواقعها في بلدة معان شمال شرق حماة، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب ما ذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وارتكبت قوات النظام المتمركزة جنوب شرق إدلب، يوم الثاني مِن شهر تشرين الأول الجاري، مجزرة في بلدة جرجناز راح ضحيتها ثمانية مدنيين بينهم طفل، إضافةً لـ جرح أكثر مِن عشرة آخرين، إثر استهداف البلدة بـ قذائف مدفعية.

الجدير بالذكر، أن بعض المدن والبلدات في محافظة إدلب ما تزال تتعرض إلى قصفٍ مستمر مِن قوات "نظام الأسد"، على الرغمِ مِن خضوع المحافظة إلى اتفاق "وقف إطلاق النار" وإنشاء منطقة "منزوعة السلاح"، توصّلت إليه كل مِن روسيا وتركيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الفائت.

شارك برأيك