ضحايا بقصفٍ لـ روسيا و"النظام" جنوب إدلب

تاريخ النشر: 23.02.2020 | 21:54 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى وجرح عدد مِن المدنيين، اليوم الأحد، بقصفٍ لـ روسيا وقوات نظام الأسد على بلدات وقرى في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة، قرية أبديتا في منطقة جبل الزاوية، ما أدّى إلى مقتل مدني، فيما جرح ثلاثة مدنيين، بغارات لـ طائرات حربية روسيّة على قرية كنصفرة القريبة.

وأضاف المراسل، أنَّ مدنياً آخر قضى اليوم بقصفٍ مدفعي لـ قوات النظام على قرية ترملا التابعة لـ مدينة كفرنبل جنوب إدلب، تزامناً مع غارات روسيّة استهدفت مشفى الأطفال والنسائية في قرية بليون بـ جبل الزاوية، أدّت إلى إصابة مدني بجروح.

كذلك، تعرّضت مدن وبلدات كفرنبل ومحمبل وأحسم وكفرسجنة والفطيرة وبسقلا وجبالا ومعرزيتا في ريف إدلب الجنوبي، لـ غارات شنتها طائرات حربية روسيّة، وقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات النظام، واقتصرت الأضرار على المادية.

اقرأ أيضاً.. قصف مكثّف على جبل الزاوية والجيش التركي يرسل عشرات الآليات

وفي وقتٍ سابق اليوم، أفاد ناشطون ووسائل إعلامية، أن عدداً مِن جنود القوات التركيّة أصيبوا، إثر قصفٍ جوي - يرجّح أنه لـ طائرات حربية روسيّة - ومدفعي لـ قوات نظام الأسد، استهدفهم جنوب إدلب.

اقرأ أيضاً.. إصابة جنود أتراك بقصف يرجّح أنه روسي جنوب إدلب

يشار إلى أن روسيا وقوات النظام وميليشيات إيران يشنّون، منذ أواخر شهر نيسان 2019، حملة إبادة شاملة ضد جميع المناطق الواقعة على أطراف الطريق الدولي حلب - دمشق (M5) مِن شمال حماة إلى شمال حلب، متبعين سياسة الأرض المحروقة عبر استخدام مختلف أنواع الأسلحة، التي أدّت إلى وقوع مئات الضحايا بينهم أطفال ونساء، ونزوح نحو مليون مدني.