ضحايا بانفجار "مفخخة" في سوق شعبي بمدينة اعزاز (صور)

ضحايا بانفجار "مفخخة" في سوق شعبي بمدينة اعزاز (صور)

الصورة
انفجار دراجة نارية "مفخخة" في مدينة اعزاز شمال حلب - 3 من أيلول (مكتب اعزاز الإعلامي)
03 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قتل مدني وجرح آخرون، اليوم الثلاثاء، جرّاء انفجار دراجة نارية "مفخخة" في سوق مدينة اعزاز شمال حلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن دراجة نارية "مفخخة" انفجرت في "السوق التركي" وسط مدينة اعزاز، ما أدّى إلى مقتل مدني وإصابة 11 آخرين (بينهم أربعة حالتهم خطرة).

وأضاف المراسل - نقلاً عن مشافٍ في مدينة اعزاز - أن المشافي أعلنت حاجتها إلى متبرعين بالدم بشكل عاجل، في حين نشرت صحيفة الدفاع المدني في حلب على "فيسبوك"، صوراً عن موقع التفجير.

 

 

 

وسبق أن قضى وجرح عدد مِن المدنيين، أواخر شهر آب الفائت، بانفجار استهدف حافلة (سرفيس) كانت تُقل مدنيين (بينهم معلمون وموظفون في الشرطة المدنيّة) على طريق قرب مدينة اعزاز.

كذلك، فجّر فصائل الجيش الوطني دراجة نارية "مفخخة" رصدوا وجودها قرب مدرسة "طلحة بن الزبير" في بلدة الراعي شرق حلب، كما عثروا على دراجة أخرى في مدينة جرابلس القريبة.

وضبط الجيش الوطني، أمس الإثنين، سيارة "مفخخة" قادمة مِن مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة منبج شرق حلب، كانت معدّة للتفجير داخل مناطق سيطرة الفصائل.

اقرأ أيضاً.. الجيش الوطني يضبط سيارة كانت معدّة للتفجير شرق حلب

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة" وأخرى مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ما تزال تشهد انفجار سيارات ودراجات نارية "ملغّمة" إضافةً إلى"ألغام وعبوّات ناسفة" مِن مخلفات "التنظيم وقسد"، وقنابل مِن مخلفات قصفٍ سابق لـ قوات "نظام الأسد".
 

شارك برأيك