ضحايا بانفجار في بلدة قباسين شرق حلب

08 تموز 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون، اليوم الأحد، بانفجار دراجة نارية "مفخّخة" في بلدة قباسين قرب مدينة الباب التي تسيطر عليها فصائل الجيش السوري الحر شرق حلب.

وقال ناشطون محليون لـ موقع تلفزيون سوريا إن دارجة نارية "مفخّخة" انفجرت وسط قباسين، وأسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين (بينهم طفل) في حصيلة أولية، وجرح ستة آخرين نقلوا إلى مشفى البلدة.

وذكر مشفى قباسين - حسب الناشطين - أسماء الضحايا وهم "حسام العبد الله، وطفل مجهول الهوية (قتلى)، ومحمود عمر شيخو، أحمد مصطفى العبد الله، محمد أيوب، ثائر محمد مسلم، أحمد عبد الكريم مسلم، يوسف محمد عثمان (جرحى)"، مرجّحاًً زيادة أعداد الضحايا لـ خطورة إصابة بعض الجرحى.

وأصيب 18 مدنياً (بينهم ثلاث نساء وطفلان)، أمس السبت، بانفجار سيارة "مفخخة" قرب المستوصف الصحي وسط مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا شمال شرق حلب، حسب ما ذكر الدفاع المدني في المدينة على صفحته في "فيس بوك".

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة" وأخرى مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ما تزال تشهد "فلتاناً أمنياً" في اقتتال الفصائل بين الحين والآخر، فضلاً عن فوضى انتشار السلاح.

مقالات مقترحة
كورونا.. 20 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"
16 إصابة جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
الوفيات والإصابات بـ كورونا ترتفع في مناطق سيطرة النظام
ارتفاع إصابات ووفيات كورونا في السعودية والأردن ولبنان
حصيلة المتعافين من كورونا في تركيا تتجاوز الـ 120 ألفاً
ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في إيران إلى 7451
طائرة مسيرة تغتال قائداً ميدانياً في الجبهة الوطنية جنوب إدلب
ماذا وراء تصريحات روسيا عن خرق "هيئة تحرير الشام" لاتفاق إدلب؟
فصائل المعارضة تحبط محاولة تسلل لقوات النظام في جبل الزاوية