ضحايا بانفجار سيارة ملغمة في بلدة الراعي شمالي سوريا

تاريخ النشر: 13.02.2021 | 12:09 دمشق

آخر تحديث: 13.02.2021 | 12:17 دمشق

إسطنبول ـ خاص

قتل شخص وأصيب عدد من المدنيين اليوم السبت، إثر انفجار في بلدة الراعي التابعة لمدينة الباب، بريف حلب الشرقي، بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وأفاد مراسلنا بأن سيارة ملغمة انفجرت في سوق البلدة، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح 12 آخرون وفق حصيلة أولية.

اقرأ أيضا: مناطق الجيش الوطني تملؤها الملغمات.. من يضبط بوصلة الأمن؟

وفي 31 من الشهر الماضي، قتل 6 مدنيين بينهم طفلة وسيدتان، وأصيب 31 آخرون من جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مبنى الحكومة المؤقتة والمركز الثقافي في اعزاز.

كما قتل 6 عناصر تابعين لـ "فرقة الحمزات" في الجيش الوطني السوري وأصيب عدد من العناصر من جراء انفجار سيارة ملغمة يقودها انتحاري، في أثناء توقيفها عند حاجز قرية "أم شكيف" في بزاعة شرقي حلب.

اقرأ أيضا: بعد تفجيري اعزاز وبزاعة.. تركيا تتهم قسد بإراقة الدماء في سوريا

وسبق أن تعرضت مدينة عفرين، في الشهر نفسه، لانفجار سيارة ملغمة في المنطقة الصناعية وسط المدينة، أسفر عنه مقتل 5 مدنيين بينهم 3 أطفال، في حين أصيب نحو 30 آخرين.

وارتفعت وتيرة التفجيرات في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري بريف حلب، لتستهدف العديد من المدنيين. ويتهم الجيش الوطني "وحدات الحماية" في "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" بتنفيذ تلك التفجيرات، حيث سبق وتمكّنت الجهات الأمنية في الجيش الوطني مِن ضبط العديد مِن الخلايا التابعة لـ"وحدات حماية الشعب - YPG" حيث اعترف أعضاؤها بتورُّطهم في عمليات تفجير بمناطق سيطرة الفصائل.

اقرأ أيضاً.. "الحر" يبث اعترافات خلية لـ"YPG" ضالعة بتفجيرات في ريف حلب