ضحايا باستهداف قوات النظام سيارة مدنيين شمال حماة

تاريخ النشر: 12.06.2018 | 10:06 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتلت امرأة وجرح ثلاثة مدنيين، اليوم الثلاثاء، جرّاء استهداف قوات النظام بصاروخ "مضاد للدروع" سيارة كانت تقلّهم قرب قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي.

وقال ناشطون محليون لـ موقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام المتمركزة في بلدة حلفايا شمال حماة، استهدفت بـ صاروخ "م/د - كورنيت"، سيارة تقل مدنيين على طريق قرية الزكاة المجاورة، ما أسفر عن مقتل امرأة، وإصابة مدنيين بـ جروح خطرة، نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية قريبة.

وتعرضت - حسب الناشطين - كل مِن مدينة اللطامنة وقرية معركبة في الريف الشمالي أيضاً، لـ قصفٍ مدفعي مِن مواقع قوات النظام المحيطة في المنطقة، واقتصرت الأضرار على المادية.

بدوره، أعلن "جيش العزّة" التابع لـ الجيش السوري الحر، أن مقاتليه استهدفوا بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، مواقع قوات النظام في "حلفايا" وقرية "الصفصافية" المجاورة، وذلك ردّاً على قصف النظام للمدنيين في الريف الشمالي.

وسبق أن قتل أربعة مدنيين بينهم طفل، مطلع شهر حزيران الجاري، إثر استهداف قوات النظام بـ صاروخ "كورنيت"، سيارة كانت تقلّهم على الطريق الواصل بين مدينة جسر الشغور غرب إدلب، وبلدة قلعة المضيق غرب حماة، مِن مواقعها في قرية "الحاكورة" القريبة.

يشار إلى أن ريف حماة الشمالي وما تبقّى مِن مواقع لـ الفصائل العسكرية في الريف الغربي، تشهد قصفاً مدفعياً وصاروخياً وجوياً لـ روسيا وقوات النظام، يسفر عن وقوع ضحايا مدنيين، رغم إنشاء تركيا، منتصف شهر أيّار الفائت، نقطة مراقبة في قرية "شير مغار" غرب حماة، المطلة على منطقة سهل الغاب وكامل ريفي حماة الشمالي والغربي.
 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا