ضبط كميات من الخبز التمويني والعلفي بقصد الاتجار في ريف دمشق

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 13:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

ضبط عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة في ريف دمشق، أمس السبت، ألف ربطة خبز تمويني بقصد الاتجار في منطقة التل.

وقالت وزارة التجارة الداخلية التابعة لـ"حكومة النظام" إنّ عناصر المديرية ضبطت سيارة شاحنة محمّلة بأكياس كبيرة بداخلها كمية 500 ربطة خبز تمويني.

وأضافت أنّ كل ربطتين موضوعتين داخل أكياس سيئة الصنع، مشيرةً إلى أنّ صاحبها يعمل على بيعها للمواطنين بسعر 400 ليرة سوريّة للكيلو الواحد.

كذلك ضبط عناصر مديرية التجارة 10 أكياس زنة الواحد (50 كيلوغراماً) مِن الخبز العلفي اليابس، وذلك بقصد الاتجار بها كمادة علفية للحيوانات.

خبز علفي.jpg

وحسب "وزارة الداخلية" فقد نُظّم الضبط التمويني اللازم، وحُجزت السيارة وكميات الخبز المضبوطة، وأحيل المخالف موجوداً إلى المديرية لاستكمال التحقيق معه.

وتعيش مناطق سيطرة نظام الأسد، أزمة نقص حادة في مخزون القمح، دفعت "النظام" إلى تقليص المقدار اليومي مِن الخبز للعائلات ومنع بيعه إلا عبر البطاقة الذكية.

وتحاول "حكومة النظام" إلقاء مسؤولية أزمة الخبز على المواطنين والتجار وأصحاب الأفران، نتيجة فشلها في إيجاد حل حقيقي لعلاج الأزمة المتفاقمة، وسط تخبّطٍ في التصريحات الرسمية أمام مشهد الازدحام والطوابير في العاصمة دمشق وريفها ومعظم مناطق سيطرة "النظام"، فضلاً عن إغلاق أفران عديدة بسبب عدم توافر الطحين.