ضبط أدوية منتهية الصلاحية يتم تهريبها من سوريا إلى لبنان

تاريخ النشر: 29.09.2021 | 23:48 دمشق

آخر تحديث: 30.09.2021 | 09:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت صحيفة (الوطن) الموالية إن الجمارك التابعة لنظام الأسد ضبطت كميات من الأدوية منتهية الصلاحية يتم تهريبها من سوريا إلى لبنان.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في "الضابطة الجمركية" اليوم الأربعاء أنه "تم توقيف شاحنة محملة بأدوية مصنوعة محلياً في سوريا كانت في طريقها للدخول إلى الأراضي اللبنانية بطرق غير شرعية".

وأوضح المصدر أن "معظم حمولة الشاحنة من الأدوية كانت مضادات رشح وكريب، ومضادات التهاب ومسكنات خاصة لمرضى الأورام الخبيثة".

وأشار المصدر إلى "ضبط مستودع أدوية في ريف دمشق لديه أدوية تحمل بيانات جمركية تعود لقبل العام 2016 ومعظم الأدوية منتهية الصلاحية".

وأضاف أن "معظم هذه الأدوية التي يتم تهريبها غير محققة للمواصفات القياسية السورية أو غير مراقبة وغير معروف مدى سلامتها أو صحة استخدامها".

ويمر لبنان بأزمة اقتصادية غير مسبوقة أدت إلى فقدان معظم الأدوية من الأسواق. وتوقف معظم أصحاب الصيدليات اللبنانية عن العمل، بسبب نفاد أنواع كثيرة من الأدوية من معظم الصيدليات.

التهريب بين سوريا ولبنان

ويبلغ طول الحدود اللبنانية مع سوريا نحو 340 كم، تضم 5 معابر رسمية بين البلدين، في حين تشير التقديرات الرسمية إلى وجود أكثر من 120 معبراً غير نظامي تحصل خلالها عمليات تهريب واسعة.

وتهيمن ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران، على المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا ويتنقل مسلحوها عبرها بحرية للقتال إلى جانب قوات رئيس النظام بشار الأسد.

وكثيراً ما اتهمت واشنطن ودول عربية وإقليمية ميليشيا حزب الله بالتورط في تجارة المخدرات العالمية بملايين الدولارات في لبنان وسوريا لتمويل عملياتها العسكرية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

الصحة العالمية تحذّر: أوميكرون أسرع انتشاراً من جميع سلالات كورونا السابقة
توقعات باجتياح متحور "أوميكرون" العالم خلال 6 أشهر
عبر سيدة قادمة من جنوب أفريقيا.. الإمارات تسجّل أول إصابة بـ "أوميكرون"
"فورين بوليسي": بشار الأسد سمح بعودة عمه رفعت إلى سوريا استرضاء للعلويين
فيصل المقداد: لولا علاقتنا مع إيران لكانت الأوضاع ملتهبة في الوطن العربي
بين عالَمين