صويلو يكشف الهدف من الاتهامات التي وجهها له زعيم مافيا تركية

تاريخ النشر: 25.05.2021 | 17:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم الثلاثاء، إن "الاتهامات التي أطلقها زعيم مافيا تركي مقيم الآن خارج البلاد هي جزء من عملية مستمرة ضد تركيا وصعودها في المنطقة".

وأضاف بحسب صحيفة "حرييت" أن هذا الهجوم سببه نجاحه في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في البلاد خلال فترة ولايته كوزير للداخلية.

وبيّن صويلو أنه كان عليه التحرك ضد هذا الشخص المدان بجريمة منظمة، لافتا إلى "أنني أدركت أن هناك خطة قذرة وضعت على المسرح"، موضحاً أن جميع الادعاءات والافتراءات التي تحدث عنها زعيم المافيا التركية، سادات بكر، هي "هراء" ومن تخطيط قوى أجنبية تهاجم البلاد.

وأشار إلى أن هناك هجوماً اقتصادياً ضد تركيا، وأنهم يريدون أن يتقلص اقتصادها ويفقد قدرته على المناورة، موضحا "أنا لست الموضوع".

ويتعرض صويلو منذ أيام لهجوم من قبل رجل المافيا التركي، سادات بكر، وذلك عبر توجيهه اتهامات إلى أعضاء في الحكومة التركية ومسؤولين في حزب "العدالة والتنمية" الحاكم بالضلوع في جرائم وعمليات فساد.

 

 

واتهم بكر "صويلو" بتوفير الحماية له، بالإضافة إلى تسريب معلومة سرية، العام الفائت، مفادها أن القضاء فتح تحقيقا بحق بكر الأمر الذي سمح له بالفرار من تركيا والإفلات من قبضة الأجهزة الأمنية".

يذكر أن سادات بكر أحد زعماء المافيا التركية وهو مطلوب أمنيا وفق نشرة حمراء عممتها السلطات التركية منذ أكثر من عام بتهم تتعلق بـ "الجريمة المنظمة وتجارة وتهريب المخدرات بالإضافة إلى استهداف شخصيات أكاديمية ومدنية".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟