صور أقمار صناعية تظهر كيف توسعت مخيمات إدلب خلال عام

تاريخ النشر: 19.02.2020 | 12:52 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

نشرت شركة الأقمار الصناعية "ماكسار تكنولوجي" صوراً جوية لمخيمات بريف إدلب تبيّن ازدياد عدد النازحين بسبب الحملة العسكرية للنظام ورسيا خلال عام.

وتظهر الصور توسع مخيمات كفلدين، ودير حسان، وسرمدا في ريف إدلب قرب الحدود السورية التركية، خلال الفترة بين شباط 2019 وشباط 2020.

وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة، تم تشريد أكثر من 900،000 شخص، 80٪ منهم نساء وأطفال، منذ 1 كانون الأول 2019، على يد النظام وحلفائه وهو ما يمثل أكبر موجة تهجير قسري منذ 2011.

وقالت باشيليت: "لا يوجد مأوى آمن الآن". "ومع استمرار الهجوم وإجبار الناس على الدخول في جيوب أصغر وأصغر، أخشى أن يقتل المزيد من الناس."

ويوم الأربعاء الماضي قال منسقو استجابة سوريا في بيان لهم: إن أكثر من 6341 عائلة تضم 36114 شخصاً نزحوا من شمال غربي سوريا خلال 48 ساعة.

وتعاني المخيمات الحالية للنازحين من الاكتظاظ، في حين بات محدوداً إيجادُ مأوى في المنازل القائمة، بما فيها المباني غير المكتملة.

وازدادت أعداد المخيمات بشكل ملحوظ خلال الشهرين الماضيين، حيث وصل عددها بحسب "منسقو الاستجابة" إلى 1259 مخيماً يقطنها نحو 1022216 شخصاً من بينها 348 مخيماً عشوائياً يقطنها 181656 شخصاً.

 

 
 
مقالات مقترحة
أكثر قنبلة استخدمها الروس ضد السوريين
صيدنايا الرقة.. قصص سوريين نجوا من الموت تحت التعذيب في سجن عايد
من عدرا إلى شمالي سوريا.. شحنة حبوب مخدرة لم تصل لمحطتها الأخيرة
مركز طبي أميركي: 10 حالات تحسس فقط من لقاح كورونا.. كلهن نساء
إيران تحدد موعد بدء حملة التطعيم ضد فيروس كورونا
بكلفة 30 ألف دولار.. "سياحة لقاحات كورونا" في دبي وفلوريدا