صواريخ باتريوت تسقط طائرة عسكرية للنظام فوق الجولان المحتل

تاريخ النشر: 24.07.2018 | 17:07 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أسقط الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، طائرة تابعة لقوات النظام بعد أن حلقت فوق هضبة الجولان المحتل بعمق كيلومترين قادمة من الأراضي السورية.

وقال جيش الاحتلال في بيان إن صاروخين من طراز باتريوت أُطلقا على طائرة من نوع سوخوي بعد أن عبرت مسافة كيلومترين داخل الجولان المحتل.

وأشار البيان إلى أن الطائرة أُصيبت فوق مرتفعات الجولان المحتلة، إلا أنها سقطت في الأراضي السورية قرب الحدود، دون أن يعرف مصير الطيار.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس المتحدث باسم جيش الاحتلال للصحفيين "أسقطناها وتحطمت... ليست لدينا أي معلومات حتى الآن عن الطيارين. ليس لدي علم بأي أنباء عن رصد مظلات ولا نعلم ما إذا كان تم العثور على أي طيارين".

وأكد أن الطائرة تابعة لقوات النظام وليست روسية. وتابع "الشيء الوحيد الذي نعلمه عن الطائرة هو أنها تحطمت وذلك على الأرجح في الجزء الجنوبي من هضبة الجولان تحت السيطرة السورية".

من جهتها قالت وكالة أنباء النظام الرسمية سانا، إن الطائرة أسقطت خلال قيامها بعمليات قصف في منطقة "وادي اليرموك" بريف القنيطرة جنوب سوريا. 

وعقب الحادثة دعت الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى "الالتزام بكل بنود اتفاق عام 1974 ودعم دور قوة لمراقبة فض الاشتباك والمراقبة التابعة للأمم المتحدة"، محذرة من المواجهة بين النظام و"إسرائيل". 

يذكر أن الجنوب السوري شهد في الأيام الماضية عمليات عسكرية  عنيفة للنظام والميليشيات المساندة له بدعم جوي روسي، أدت إلى سقوط مئات الضحايا من المدنيين وتشريد مئات الآلاف من منازلهم. 

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة