صندوق النقد: 12 دولة في الشرق الأوسط طلبت دعمنا بسبب كورونا

تاريخ النشر: 24.03.2020 | 16:26 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

رجّح صندوق النقد الدولي الثلاثاء أن تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "تراجعا كبيرًا" في النمو هذا العام في ظل إجراءات الحماية من فيروس كورونا الجديد وأسعار النفط المنخفضة.

وحث الصندوق في تقرير حكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مواصلة تقديم حزم الدعم المالي والاقتصادي لمنع الأزمة من التطور إلى ركود طويل الأمد مما سيؤدي إلى ارتفاع معدلات البطالة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن جهاد أزعور المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي قوله "من المرجح أن تشهد المنطقة تراجعا كبيرا في معدلات النمو هذا العام".

وأضاف أنّ 12 دولة من المنطقة تواصلت بالفعل مع صندوق النقد للحصول على الدعم المالي، على أن يبت المجلس التنفيذي بشأن الطلبات "في الأيام المقبلة".

وقد خفّض صندوق النقد الدولي بالفعل توقعاته للنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل كبير بسبب تراجع أسعار النفط والنزاعات والعقوبات على إيران.

وقال أزعور إن المنطقة التي تضم ما يقرب من ثلثي موارد النفط الخام في العالم، تضررت بشدة من فيروس كورونا المستجد وهبوط أسعار النفط، موضحا "أصبح الوباء أكبر تحد على المدى القريب للمنطقة".

وتابع "يتسبب الوباء في اضطرابات اقتصادية كبيرة في المنطقة عبر إثارة صدمات متزامنة، بينها تراجع الطلب المحلي والخارجي، وتراجع التجارة، وتعطيل الإنتاج، وتراجع ثقة المستهلكين، والتضييق المالي".

وحتى صباح اليوم الثلاثاء، أصاب الفيروس أكثر مِن 382 ألف شخص في 192 دولة وإقليما حول العالم، توفي منهم أكثر مِن 16 ألفاً، معظمهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية، في حين تعافى أكثر مِن 100 ألف مصاب.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا