صراف وحيد في دير الزور.. وآلاف المتقاعدين يقفون لساعات

تاريخ النشر: 21.09.2020 | 19:50 دمشق

دير الزور - خاص

يقف آلاف المتقاعدين بطوابير طويلة تستمر لأيام للحصول على راتبهم من الصراف الآلي الوحيد في محافظة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن آلاف المتقاعدين في محافظة دير الزور يضطرون للوقوف لساعات طويلة أمام الصراف الوحيد الموجود في مبنى المصرف العقاري بمدينة دير الزور للحصول على رواتبهم التقاعدية.

وأضافت المصادر أن مئات المتقاعدين يقطعون عشرات الكيلو مترات من مدن البوكمال والعشارة والميادين للحصول على رواتبهم ومنهم من يقف لعدة ساعات من أهالي مدينة دير الزور دون الحصول على الراتب بسبب نفاد النقود في الصراف أو بسبب انقطاع الكهرباء عن المصرف ولا يوجد بديل للكهرباء لتشغيل الصراف.

وأشارت المصادر أن الازدحام يبدأ قبل نهاية كل شهر بـ 10 أيام ويستمر لمابعده بـ 5 أيام وهي فترة تسليم الرواتب للمتقاعدين في المحافظة.

ويقول "كمال" وهو رجل سبعيني متقاعد من أهالي قرية الجلاء التابعة لمدينة البوكمال إنه اضطر للسفر إلى دير الزور للحصول على راتبه التقاعدي بسبب عدم وجود صراف في مدينة البوكمال القريبة من قريته ويضطر لقطع مسافة أكثر من  ٢٠٠ كيلو متر للذهاب والعودة وهو ما يؤثر على صحته.

 

ويضيف "كمال" أنه يضطر غالباً للمبيت في منزل أحد أقاربه في دير الزور لعدم تمكنه من الحصول على راتبه خلال يوم واحد إما بسبب الازدحام أو بسبب نفاد الأموال من آلة الصراف.

نزار وهو مسن أيضا  من أهالي مدينة دير الزور يقول "اضطر للوقوف بين خمس وست ساعات هو أمر متعب لي في الصيف والشتاء وأحيانا لا أتمكن من الحصول على الراتب بنفس اليوم".

أم خالد متقاعدة أيضاً من قرية الخريطة بريف دير الزور الغربي تقول أضطر لترك زوجي المريض الذي يحتاج عناية بشكل مستمر  لعدة ساعات بسبب ذهابي إلى دير الزور لتسلّم الراتب وأحيانا أضطر لقضاء يوم كامل في المدينة للحصول على الراتب ودفع نصفه أجور مواصلات.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا