صحيفة: بريطانيا منحت زوجة رفعت الأسد إقامة دائمة بشكل سري

تاريخ النشر: 03.01.2019 | 14:01 دمشق

آخر تحديث: 11.03.2019 | 17:29 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

كشفت صحيفة بريطانية أن المملكة المتحدة أعطت زوجة رفعت الأسد تصريحاً بالإقامة بشكل سري بعد أن وعدت بإنفاق الملايين أثناء وجودها في البلاد.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية في تحقيق نشرته أمس الأربعاء، أن ولدي رفعت الأسد البالغين، تم منحهم حق الإقامة في المملكة المتحدة في نفس الوقت تقريباً.

وأشارت الصحيفة أن المرأة التي تبلغ من العمر 63 عاماً، هي الزوجة الرابعة لرفعت، المعروف أيضاً باسم "جزار حماة" بعد أن ترأس قوة النخبة التي قتلت ما يصل إلى 40000 سوري في عام 1982.

وأوضحت الصحيفة إن قرار وزارة الداخلية بمنح زوجت رفعت إقامة دائمة في المملكة المتحدة صدر في عام 2012، وتم الكشف عن هذه القضية في قرار قضائي من 37 صفحة أصدرته لجنة الاستئناف الخاصة بالهجرة في وزارة الداخلية (SIAC).

وتقدمت عائلة رفعت باستئناف بعد حرمانها من الجنسية البريطانية. لكن المحكمة رفضت ادعاءها، مشيرة إلى أنها "سيكون لها تأثير سلبي على العلاقات الدولية للمملكة المتحدة".

ويذكر الحكم أن المرأة الملقبة بـ "لوس أنجلوس" في الوثيقة، جاءت أول مرة إلى المملكة المتحدة في عام 2006 وأعطيت "تصريح دخول كمستثمر".

وأخبرت وزارة الداخلية الزوجة عند رفض طلب الحصول على الجنسية أن المملكة المتحدة لها دور حيوي في الأمم المتحدة في "تأمين القرارات التي تدين نشاط النظام ضد المدنيين".

وكان رفعت قائدا لمليشيا سرايا الدفاع في السبعينيات والثمانينيات، وأشرف  على قمع مدينة حماة التي أكسبته لقب "الجزار"، ما أسفر عن مقتل ما بين 10000 و40000 شخص. وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن رفعت كان مسؤولاً عن قتل أكثر من 1000 سجين في سجن تدمر في عام 1980.

واشترى رفعت عم بشار الأسد بعد هروبه من سوريا إلى أوروبا مئات العقارات في فرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة. لكن معظم أملاكه تم مصادرتها بعد تحقيق دام أربع سنوات. ويواجه الآن تهما بالفساد في فرنسا، وفق الصحيفة.

وقبل عامين، تم التحقيق مع رفعت بتهمة الفساد وغسل الأموال، حيث شككت السلطات الفرنسية في أن إمبراطوريته العقارية بنيت بأموال نقدية غير مشروعة. وهو وحده مسؤول عن 80 في المئة من الأصول التي استولت عليها سلطات الجمارك الفرنسية في عام 2017.

ويمتلك شقيق حافظ الأسد قصرًا بقيمة 10 ملايين جنيه إسترليني بالقرب من بارك لين وسط لندن، بالإضافة إلى منازل في فرنسا وإسبانيا، بحسب ديلي تلغراف.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟