صحيفة: الطحين المدعوم في لبنان يهرّب إلى سوريا

تاريخ النشر: 12.01.2022 | 19:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية إن "الطحين المدعوم يتم تهريبه إلى سوريا إلى جانب المحروقات نظراً لفرق الأسعار".

وأضافت أن "التهريب تتولاه مافيات محميّة، عبر بوابتين، بوابة الشمال ويتم بغطاء سياسي، وبوابة البقاع ويتم بغطاء حزبي". (لم تذكر تبعية المافيات).

وفي تصريح للصحيفة قال "نقيب أصحاب صناعة الخبز" في لبنان أنطوان سيف إن "التهريب إلى سوريا مسألة قديمة جديدة، ولَفْت النظر إليها ضروري، لأن الطحين مدعوم ويذهب منه قسم إلى سوريا، ولا يستطيع أحد إيقافه، بوجود الحدود الشرعية وغير الشرعية"، داعياً "الدولة إلى ضبط هذا الأمر".

وكان رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" اللبناني النائب وليد جنبلاط، قال في تموز الفائت إن "النظام السوري يغذي ميزانيته من سرقة تجار النفط والدواء والطحين في لبنان على حساب المواطن اللبناني"، مطالباً بوقف الدعم عن المواد الأساسية.

وفي آذار الماضي أوقف شبان لبنانيون شاحنات محملة بالطحين المدعوم ومادة البنزين في إحدى المناطق الشمالية اللبنانية، كانت متجهة إلى سوريا.

ويمر لبنان منذ أكثر من عامين بأزمة اقتصادية حادة، صنفها البنك الدولي كواحدة من بين أشد 3 أزمات اقتصادية عرفها العالم، حيث أدت إلى انهيار مالي ومعيشي، وارتفاع بمعدلات الفقر والبطالة على نحو غير مسبوق.

وتنشط عمليات التهريب من الأراضي اللبنانية باتجاه مناطق سيطرة النظام في سوريا بشكل شبه يومي. ووفق "المجلس الأعلى للدفاع في لبنان" فإن هناك 124 معبراً غير رسمي تمرّ خلالها عمليات تهريب واسعة بين البلدين.

وبين حين وآخر، يعلن الجيش اللبناني توقيف أشخاص وإحالتهم إلى القضاء بتهمة التهريب، وتواجه ميليشيا "حزب الله" اتهامات مباشرة بالمسؤولية عن ملف التهريب من خلال تحالفها مع نظام الأسد.