صحفي من طرطوس: الجوع أكلنا ويهددوننا بالجريمة الإلكترونية |فيديو

تاريخ النشر: 13.03.2021 | 16:24 دمشق

إسطبول - متابعات

شنّ صحفي من مدينة طرطوس على الساحل السوي، هجوماً عنيفاً على النظام بسبب غلاء الأسعار الذي تشهده مناطق سيطرة النظام بالتزامن مع تشديد الرقابة على منشورات الإعلاميين عبر قانون "الجريمة الإلكترونية".

وقال الصحفي "رمضان إبراهيم" في مداخلة عبر برنامج "أحوال الناس" الذي يقدمه الإعلامي الموالي "نزار الفرّا" على قناة "سما" الفضائية: "إذا كتب أحدنا كلمة على الـ فيس بوك، لأن الجوع والبرد ينخر عظامنا،  يهددونا بـ الجريمة الإلكترونية، الواحد منا لم يعد يتجرأ على الكلام".

وتابع إبراهيم حديثه قائلاً إن المواطن "انذبح"، موضحاً أنه كان في الماضي ينتظر كل شهرين أو 3 أو 4 لتزيد الأسعار 50 ليرة، لكن اليوم الغلاء صار لحظياً.

وتساءل قائلاً "أين الحكومة؟ الحكومة نائمة، الناس لم تعد تحتمل، لم يعد أحد يخرج ليوضّح للناس القصة. نحن نعرف أن لدينا حرب. ماذا تعمل الحكومة والأجهزة الرقابية؟ نحن جوعى، عرينا، لم نعد نستطيع الذهاب إلى الطبيب إذا مرضنا".

 

 

واعتبر إبراهيم أن الحل يكمن بـ "محاكمة ومحاسبة" مضيفاً أنه "حين تأتي دورية تموين لمخالفة تاجر، تُحال المخالفة إلى القضاء، ولكن تُدفع رشوة للدورية لتتم تبرئة التاجر. لماذا لا توجد محاسبة حقيقية؟".

وسبق أن وجّه المذيع نزار الفرا، نقداً مباشراً إلى رئيس النظام قائلاً "يا أخي اطلع احكي أي شي قول للناس أي شي ارجع حدثنا عن العقوبات المفروضة علينا والاحتلال الأميركي لمنابع النفط السوري، ارجعوا حدثونا اليوم بنفس الحكي الذي نعرفه طبعاً، بس حدا يطلع يقول للناس شو عم يصير".

يشار إلى أن قوات أمن النظام اعتقلت إعلاميين وصحفيين موالين في الفترة الأخيرة، بجرم التواصل والتعامل مع "مواقع إلكترونية مشبوهة"، وذلك بعد تحذير نشره النظام، طالب فيه المواطنين بعدم التواصل مع صفحات وحسابات معينة على الإنترنت تحت طائلة المساءلة القضائية ضمن قانون "الجريمة الإلكترونية".