صحة السويداء: معدل الإصابات والوفيات بكورونا تسجل ارتفاعاً

تاريخ النشر: 01.03.2021 | 11:27 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلن مدير صحة السويداء التابعة لنظام الأسد، الدكتور نزار مهنا، ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في المحافظة، وزيادة عدد الوفيات.

وقال "مهنا"، في تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية، أمس الأحد،: إن مؤشرات عودة فيروس كورونا بدأت بالارتفاع وخاصة الوفيات، بالإضافة إلى ارتفاع معدل إصابة فئة الشباب بالفيروس، وازدياد شدة المرض وسريانه وانتشاره.

وتابع: "إننا في طور تصاعد جديد للفيروس وهو الثالث منذ بداية ظهوره لدينا، فضلاً عن بدء نشاط وبائي جديد سيصل إلى الذروة لاحقاً"، مشيراً إلى أن فيروس كورونا بسلالاته المختلفة "مثابر" وخاصة مع الإنفلونزا الموسمية واختلاطه حالياً مع أمراض التحسس الموسمية كالربو.

وأكد أن ارتفاع حصيلة الإصابات بالفيروس سببه "نكران المرض والاستهتار والتراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية"، وأن الخوف الكبير على فئة كبار السن والفئات عالية الخطورة التي تعدّ صيداً ثميناً لكورونا.

ونصح "مهنا" كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة الالتزام بشروط التباعد المكاني والاجتماعي واعتبار الآخر مصاباً بكورونا حتى يثبت العكس.

وبيّن أن الكثير يضربون بجميع القواعد الصحية للتصدي للفيروس عُرْضَ الحائط، وكأنهم "خارج المركب، متناسين أنه إنْ غرِقَ المركب نغرق معاً أو ننجو معاً".

وأوضح أنه من واجبهم في القطاع الصحي دق ناقوس الخطر بسبب تفشي الوباء في محافظة السويداء، مطالباً الأهالي بالالتزام بالإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وأضاف أن إجمالي عدد الوفيات بكورونا وصل إلى 84 حالة وفاة في المحافظة، وبلغ إجالي عدد المصابين 824، لافتاً إلى وجود 11 مصاباً في العزل الكلي حالتهم بين المتوسطة والشديدة.

اقرأ أيضاً: كورونا.. تحذيرات من دخول السويداء مرحلة الانفجار الوبائي

اقرأ أيضاً:  امتلاء المشفى الوطني في السويداء بمصابي كورونا

وكانت حذرت مصادر طبية في محافظة السويداء نهاية العام الفائت، من دخول قرى وبلدات المحافظة في مرحلة "الانفجار الوبائي" بسبب ارتفاع عدد الإصابات اليومية بالفيروس.

ورغم انتشار فيروس كورونا واتخاذ جميع الدول إجراءات احترازية، في محاولة منها التصدي لتفشي الفيروس وازدياد عدد الإصابات، لا يتخذ نظام الأسد أي إجراءات وقائية إلزامية للحد من تفشي كورونا.